هل تعرف كيف تجفف الليمون وما هي فوائده؟ مقال خفيف لك



 


يُعتبر الليمون أحد أنواع الفاكهة الحمضيّة المشهورة عالميّاً، والتي تنمو على الأشجار، وتمتاز ثمارها بطعمها الحامض اللاذع الذي قد لا يتمكن البعض من تناوله مُنفرداً، لكنه لذيذ عند مزج عصيره مع الماء، أو مزجه مع أصناف الطعام الأخرى، أو استخدام العصير الحامض لتوفير نكهةً مميّزة للوصفات التي يدخل في تركيبها، كما يُمكن استخدام شرائح الليمون لتزيين الوجبات أيضاً، ومن جهةٍ أخرى تحتوي حبّات الليمون الصفراء على كميّةٍ كبيرة من العناصر المُفيدة والمعادن والزيوت الأساسيّة التي تُعزز صحّة الجسم.

طرق تجفيف الليمون هُنالك العديد من الطرق المنزليّة التي يُمكن الاستعانة بها لتجفيف الليمون، ومنها ما يأتي:

-        تُغسل حبات الليمون بعد انتقائها بعنايّةٍ جيّداً بالماء فقط، ثم تُجفف بالمناديل الورقيّة أو بقطعة قماشٍ نظيفة.

-        تُقطّع حبات الليمون النظيفة إلى شرائح دائريّة سمك كل منها 0.3 سم، مع وجوب التخلّص من البذور وإخراجها من الشرائح أثناء العمليّة.

-        تُرتب شرائح الليمون على صينية مُسطّحة، ويُفضّل أن تكون معدنيّة، ويُمكن استخدام رفوف التجفيف الشمسي المُخصصة؛ لفعاليّةٍ أكبر في امتصاص الحرارة، وتوضع الشرائح بحيث تفصل بينها مسافات متساويّة ولا تكون مُلتصقة ببعضها؛ للسماح للهواء بالتغلغل بين أجزائها جميعاً.

-        توضع الصينيّة في مكانٍ مشرق ومشمس في المنزل كممرٍ ذو تهويّةٍ طبيعيّة جيّدة، أو في فنائه أو شرفته، لكن يجب تغطيّته بقماشٍ شاشي أو قطني؛ لمنع اتساخه، أو مهاجمته من قبل الحشرات والآفات المُختلفة، كما ويُفضل أن تكون درجة حرارة المكان 29 درجة مئوية، وأن لا يتجاوز مستوى الرطوبة 60٪ فيها؛ حتى تجف الفاكهة بكفاءة، حيث يُمكن أن تستمر عمليّة التجفيف مدّة 2 يوم أو أكثر.

-         توضع شرائح الليمون في منطقةٍ جافة عند إخراجها لاختبارها مدّة 30 دقيقةً حتى تبرد عند لمسها؛ للتحقق من جفافها تماماً، وأنها ليست دافئة بفعل الحرارة فقط.

-        تُخزّن الشرائح المُجففة في مكانٍ جاف بوضعها في حاويات زجاجيّة وعدم ملئها تماماً لتكييفها ومراقبتها، وذلك برجّها يوميّاً مدّة 5 ثوانٍ ل7 أيام، ففي حال وجود رطوبة على جوانب الحاوية تكون غير جافة تماماً وتحتاج وضعها داخل الفرن الحراري على أدنى درجة حرارة ممكنة مدّة 6-8 ساعات للتحقق من جفافها تماماً، وتُبرد، ثم يُعاد اختبارها بنفس الطريقة السابقة.

-        تُخزّن الشرائح الجافة تماماً بوضعها في حاويّة زجاجيّة محكمة الإغلاق وحفظها في مكانٍ جاف وبارد لا تزيد حرارته عن 16 درجة مئوية.

من فوائد الليمون المجفف ما يلي :-   

·      يحتوي الليمون على مُركبات الفلافونويد بكميّاتٍ كبيرة، والتي بدورها تحمي من العديد من الأمراض الخطيرة مثل: السكتة الدماغيّة، وخاصة الإقفاريّة منها والناتجة عن منع تدفّق الدم إلى الدماغ بسبب الجطات التي تحدث في الدم.

·       تُعتبر ثمار الليمون وعصيرها مصدراً فنيّاً لفيتامين C، وهو أحد الفيتامينات القويّة المضادة للأكسدة، والتي بدورها تمنع الجذور الحرة من إتلاف الخلايا، والتي قد تُسبب الإصابة بالسرطانات، لكن الدراسات والأبحاث حول طريقة عمل مُضادات الأكسدة في تثبيت نموّ الخلايا السرطانيّة لا تزال جاريّة وقيد الاستكشاف.

·       يُعزز فيتامين C الموجود بكثرة في الليمون من إنتاج الكولاجين الذي يدعم صحة البشرة ونضارتها.

·       يُساعد الليمون على تقويّة جهاز المناعة ومُقاومة أمراض الإنفلونزا ونزلات البرد؛ بسبب محتواه الكبير من مُضادات الأكسدة والإلتهاب وفيتامين C الذي بدوره يحد من طول فترة الشفاء التي يحتاجها المُصاب بهذه النزلات لاستعادة صحته مُجدداً.

 تعزيز امتصاص الحديد بفعل فيتامين C، حيث إن نقصه قد يُسبب فقر الدم لكن يجب استشارة الطبيب حول تناول أقراص ومكمّلات الحديد والكميّة الموصى بها مع فيتامين C؛ لأن زيادته قد تُسبب مشاكل وأضرار في الجهاز الهضميّ.
.............................................................
.....................................................
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون