الكاتب
التاريخ
التعليقات
مشاركة

اعشاب وطرق طبيعيه قد تؤدي الى تاخير الحمل


تلجأ الكثير من السيدات لاستعمال وسائل لمنع الحمل؛ كاللولب، وحبوب منع الحمل، والواقيات الذكريّة، وغيرها، لكن هذه الطرق تحمل معها الكثير من الآثار الجانبية التي تؤثر على صحتها، لذلك وُجدت هناك عدة طرق طبيعية أكثر إقبالاً لدى الكثير من النساء؛ كونها تكون ذات آثار جانبية أقل ضرراً من الطرق السابقة.

 من وسائل منع الحمل طبيعياً   كم يلي :-

·      الرضاعة الطبيعيّة: حيث تُعتبر الرضاعة الطبيعيّة من أكثر الطرق المعروفة قديماً لمنع الحمل، والتي لا تتعارض مع الدين والشرع، لكنّها غير مضمونة فبعض النساء قد يحدث لديهن حملٌ إذا حصل تبويض لهن في هذه الفترة.
·      القذف الخارجيّ: ويتم عن طريق قذف الحيوانات المنوية خارجاً عند ممارسة العلاقة الزوجيّة، ولا تتعارض هذه الطريقة مع الدين والشرع، ولكن لهذه الطريقة عيوبها حيث أنّها غير مضمونة؛ لأنه قد يتمّ قذف بعض الحيوانات المنوية داخل الرحم، التي قد تؤدّي لاحتباس في الأعضاء التناسليّة لدى الأنثى؛ نتيجة عدم وصولها لمرحلة الإشباع الجنسيّ، مما قد يحدث لها ألمٌ أثناء الدورة الشهريّة، وألم في منطقة البطن، والظهر.
.............................................................
·       جذر كوهوش الأزرق تعتبر هذه النبتة مادة ممتازة للسيطرة على حدوث الحمل، فهي تحتوي على مادتين مفيدتين في منع الحمل وهما؛ الأولى تماثل هرمون الأوكسيتوسين، والثانية مادة السابونين.
طريقة الاستعمال؛ احضار مقدار ربع كوب من الماء المغليّ، وإضافة ملعقة صغيرة من جذر كوهوش الأزرق إليه، وغليه على النار مدّة خمس دقائق، ثم شربه ببطئ مدّة تزيد عن ثلاث مرات في اليوم، وينبغي أن لا تزيد الكمية عن 300-400 ملغ يومياً، وتتم الاستمرارية عليها لحين بدء الدورة الشهريّة. ولكن عند استعمال هذه العشبة يجب استشارة أحد العطارين.
·       النعناع يعدّ النعناع من النباتات العشبية المستخدمة ومنذ القدم من أيام الرومان والإغريق القدماء، للحدّ من فرصة حدوث الحمل وتحديد النسل، بالإضافة لدوره في تحفيز الدورة الشهريّة؛ فقد أثبتت بعض الدراسات لأبحاث مختبر الأورغون البيوفيزيائيّة؛ أنه يتم استعمال عدّة أعشاب مع النعناع لمنع الحمل سواء كان طازجاً، أم مجففاً.
طريقة الاستعمال؛ غلي مقدار كوب من الماء وإضافة ملعقة صغيرة من النعناع الجاف إليه، وتركه على النار من 10-15 دقيقة، ثم يصفّى ويحلى بالعسل حسب الرغبة.
·      النيم (أرجوانيّ الهنديّ) يعد من النباتات المعروفة بفاعليتها في تحديد النسل للنساء والرجال، والنيم يعرف بقدرته على القضاء على الحيوانات المنوية، وإن حَقن حقنة من زيت النيم في قرون الرحم كفيلة بالحد من خصوبة المرأة لمدّة عامٍ كامل دون أن يؤثر على الدورة الشهرية وما يتعلق بالرحم، والمبيض, ويمكن أخذ النيم عن طريق الفم بجرعات محددة أو عن طريق كبسولات تُباع في الصيدليات.
اقرأ المزيد
الكاتب
التاريخ
التعليقات
مشاركة

اسباب وعلاج النقط الحمراء التي تظهر على الجلد بالاعشاب


الأمراض الجلدية هناك العديد من الأمراض الجلدية المختلفة والتي يُصاب بها الكثير من الأشخاص، وتظهر على الجلد بقع ذات لون أبيض أو بني أو أحمر، وتنتشر في كافة مناطق الجسم، وتنتج لعدّة أسباب فمنها التعرض للفيروسات المعدية والفطريات والبكتيريا من خلال انتشارها بالهواء، أو قد تنتج بسبب حساسيّة الشخص نفسه من بعض الأطعمة.

.............................................................
 من أكثر الأمراض الجلدية شيوعاً والتي يُصاب بها الصغار والكبار هي ظهور نقط حمراء على مختلف مناطق الجسم، وتنتج هذه النقط لتعرض المنطقة المصابة لزيادة في الدورة الدموية، وتكون نقطاً دائريّةً وحجمها مختلف؛ فمنها نقط كبيرة، وأخرى نقط صغيرة.

من أسباب ظهور نقط حمراء على الجلد ما يلي:-

-        الإصابة باللدغات من الحشرات كلدغات البعوض. الحساسية من الهواء وخاصّةً في فصل الربيع، والإصابة بالحساسية عند ملامسة الحيوانات.
-        إهمال النظافة الشخصية وقلة العناية بالجسم تجعل الجسم بيئةً مناسبة لانتشار الجراثيم وتكاثرها على الجلد، ويؤدّي ذلك إلى ظهور النقط الحمراء.
-         تناول الأدوية التي لها أعراض جانبية كظهور البقع وانتشارها.
-         استخدام الكريمات التجارية الرخيصة، حيث إنّها تؤذي البشرة وتسبب بحساسية الجلد والحكة المزعجة وبالتالي تظهر تلك النقط.
-        حساسية الجسم من بعض النباتات كالبندورة والفراولة.
-         إصابة الجلد بالأكزيما أو الصدفية.
-         المبالغة عند استخدام مواد التنظيف والتي تحتوي على مواد كيميائية حارقة للجلد، لذلك لا بدّ من ارتداء قفازات عند التنظيف، كما يجب ارتداء كمامات لمنع اشتمام رائحة المنظّفات القوية والخطيرة.
-         قلة تناول الأطعمة المفيدة والتي تحتوي على الفيتامينات وكافّة العناصر الغذائية المهمّة لصحة الجسم الداخلية والخارجية.

من طرق الوقاية والعلاج  للنقط الحمراء الجلدية ما يلي:-

·      ارتداء الملابس المصنوعة من القطن، والابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة المُصنعة من الألياف الصناعية والتي تعزّز من انتشار النقط الحمراء التي تنتج من التعرق.
·      المداومة على تنظيف الجلد المصاب وغسله بماء دافئ وتجفيفه جيداً، ثم يوضع عليه بودرة.
·       تناول الأطعمة الغذائية المحتوية على فيتامين سي؛ إذ إنّ هذه الأطعمة تحتوي على مضادات الأكسدة القوية، وبالتالي تشفي من النقط الحمراء وتحد من ردات الفعل الناتجة من الحساسية.
·      تناول مضاد للهيستامين الذي يُسبّب الحكة المزعجة وتهيّج الجلد نتيجة إفرازه داخل الجسم. الابتعاد عن تناول الأطعمة والأدوية المسبّبة للحساسية.
·      غلي كمية من الماء، ووضع كميّة مناسبة من البابونج فيه وتركه حتى يصبح دافئاً ثم يغسل الجلد فيه، فالبابونج من الوصفات الطبيعية الذي يُعطي مفعولاً سريعاً كما أن نتائجه مضمونة.
·      دهن المناطق المصابة بزيت الزيتون الدافئ.
·       وضع اللبن الرائب على أماكن الإصابة وبالتالي تخفّ الحكة ويهدأ الجلد.
·      خلط كميّة من زيت اللافندر مع كميّةٍ قليلة من الماء ودهن المناطق المصابة، أو دهن الزيت مباشرةً على الجلد.
·       خلط العسل مع خل التفاح ودهن الجلد.
اقرأ المزيد
الكاتب
التاريخ
التعليقات
مشاركة

ديدان البطن والعلاج بالاعشاب مع طرق الوقايه


يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الديدان في البطن، مما يؤثر على نشاط الجهاز الهضمي، وهذه الديدان تقسم إلى عدة أنواع، ومنها: الدودة الشريطية، والدودة الدبوسية، والديدان المعوية، والدودة السوطاء، والطفيليات التي عادةً ما تتغذى على جدران الأمعاء، علماً أنها تدخل إلى الجسم عن طريق الطعام الملوث بها.

من أسباب الإصابة بديدان البطن ما يلي:-

-        العيش في البيئات المعروفة بانتشار الطفيليات فيها.
-        السفر إلى الدول، ومناطق مختلفة، وكثيرة.
-        سوء الصرف الصحي في المنزل.
-        عدم المحافظة على النظافة.
-        ضعف المناعة الجسدية.
-        الإصابة بنقص المناعة البشرية، أو السيدا.
-         انتقال الطفل لمراكز الرعاية المؤسسية.
-        كبار السن، والأطفال أكثر عرضةً للإصابة بالديدان.

 .............................................................

من أعراض الإصابة بديدان البطن ما يلي:-

-         الإسهال الشديد.
-         خسارة الوزن.
-         الشعور بالتعب، والإرهاق.
-         ملاحظة الديدان في البراز.
-         الحكة المستمرة حول فتحة الشرج.
-         احتواء البراز على المخاط، والدماء.
-         الإصابة بالغازات، والانتفاخ.
-         الإحساس بالغثيان، والرغبة في القيء.
-        الشعور بألم مستمر في المعدة.

 كيف أتخلص من ديدان البطن كم يلي:-

·        النيم الهندي: وذلك عن طريق تحميص ملعقة كبيرة من زهور النيم المجففة في ملعقة من السمن، وتناولها مع الأزر المسلوق مرتين في اليوم لمدة أربعة أيام، أو عن طريق تناول كوب من الحليب الفاتر الممزوج بملعقة من مطحون أوراق النيم المجففة مرتين في اليوم لمدة أسبوع، أو عن طريق تناول نصف ملعقة كبيرة من معجون أوراق النيم الطازجة بعد إضافتها إلى كوب من الماء على الريق لمدة أسبوع.
·      جوز الهند: وذلك عن طريق تناول كوب من الحليب الفاتر الممزوج بملعقة كبيرة من بودرة جوز الهند، وملعقتين من زيت الخروع بعد ثلاث ساعات من تناول وجبة الإفطار.
·       نبتة العثرب: وذلك عن طريق تناول أغصانها الطرية التي من شأنها القضاء على دودة الإسكارس.
·      ماء البصل: وذلك عن طريق نقع بضع شرائح من البصل في القليل من الماء لمدة اثنتي عشرة ساعة، ثم يصفى، ويحلى بالقليل من العسل، ويشرب على الريق مع الحرص على تكرار هذه الوصفة لحين التخلص من هذه المشكلة.
·       الزنجبيل:وذلك عن طريق تناول مغلي ملعقة كبيرة من بشر الزنجبيل الطازج في كوب من الماء لمدة ثلاث دقائق، ويصفى، ويشرب ثلاث مرات في اليوم. بذور
·      نبات القرع: وذلك عن طريق هرس خمسين حبة من بذور القرع، وتحليتها بالسكر، وتؤكل في الصباح الباكر على الريق، ثم يتناول جزرة مع تكرار هذه الوصفة يومياً لمدة أسبوع.

 نصائح لتجنب الإصابة بديدان البطن:-

1-  غسل اليدين بالماء الفاتر، والصابون قبل تناول الطعام.
2- الاستحمام بشكل يومي مع الحرص على تغيير الملابس الداخلية كل صباح.
3- تنظيف وتقليم الأظافر.
4- تجنب قضم الأظافر باستخدام الفم.
5-  تجنب حك منطقة الشرج.
6-  الحرص على غسل جميع المناشف، والأغطية، والملابس بالماء الساخن مع تجفيفها على درجة حرارة عالية.
7-  تجنب هز الغطاء للحرص على انتشار البيوض في الهواء.
8-  تنظيف جميع أسطح المنزل بما فيها المراحيض، وألعاب الأطفال، والأرضيات.
اقرأ المزيد
الكاتب
التاريخ
التعليقات
مشاركة

خطر الجفاف ومعالجته عند الاطفال مقال مهم


تُعتبر فئة الأطفال من أكثر الفِئات التي تتعرّض للأمراض، لأن أجهزة أجسامهم تكون ما زالت في طور النّمو، كما أنّ مناعَتهم ضِد مسببِّبات الأمراض ما زالت قليلة، فيتعرّضون للخطورة بشكلٍ أكبر عند إصابتهم بالأمراض، ومن الأمراض الخطيرة التي تدق ناقوس الخَطر عند إصابة الطِّفل بها هي الجَفاف.
من أسباب الجفاف عند الأطفال ما يلي:-
-        عدم تناوُل كمياتٍ كافيةٍ من السوائل.
-        الإصابة بالإسهال الشَّديد والذي غالباً يفقد فيه الطِّفل الكثير من السوائِل والأملاح وخلال فترةٍ زمنيّةٍ قصيرةٍ.
-        الإصابة بالتقيؤ الشديد، ويزيد من خطورة الإصابة بالجفاف عند مرافقته للإسهال الشديد.
-         الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة.
-        ارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ كبيرٍ حيث يترافق معها فقدان الكثير من السوائِل، وتزداد الخطورة في حال ترافق معها الإسهال والقيء.
-         التعرّق الشديد وخاصةً عند بذل مجهودٍ كبيرٍ، وعندما لا يتم تعويض ما يفقده الجِسم من سوائل فإنه يُصاب بالجفاف.
-         إدرار البول، حيث إنّه كلّما زادت كميات البول التي يُخرجها الجِسم فإنه يفقد المزيد من السوائِل.
-         التعرّض للطقس الحار مما يزيد من عمليات التعرّق وبالتالي فقدان الكثير من السوائِل.


 .............................................................
من أعراض الجَفاف عند الأطفال ما يلي:-
1- العطش الشَّديد بسبب حاجة الجِسم إلى السوائِل.
2- البكاء من دون دموع.
3- في الحالات المتقدمة يكون اليافوخ منخفضاً بنسبةٍ أقل من المنطقة المحيطة به، واليافوخ هو المنطقة اللينة الطرية في أعلى رأس الطِّفل، وكلّما كان اليافوخ منخفضاً أكثر كلّما كانت مرحلة الجَفاف متقدِّمة.
4- نُزول الوزن بسبب فقدان الشهيّة. تغيّر نشاطاتِ الطِّفل حيث قد يثور فجأة أو يدخل في نوبة تبلّد.
 من طرق معالجة الجفاف عند الأطفال:-
·      إعطاء الطِّفل محلولاً ملحياً بحيث يحتوي على نسبٍ جيّدة من الأملاح لتعويض ما فقده، وتتواجد هذه المحاليل في الصَّيدليات وفي بعضها يكون معه مواد مغذيةً سهلة الامتصاص، وتحتوي على مواد تساعِد على عِلاج الإسهال إن وُجِد، كما يمكن تحضير المحلول الملحي في البيت من خلال خلط ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح مع ملعقةٍ صغيرةٍ من السّكر ولترين من الماء الصحي، ومحاولة إعطاء الطِّفل منهم على جرعات.
·      الاستمرار في إعطاء الطِّفل الرِّضاعة الطبيعيّة حتى لو كان يأخذ المحاليل، كما يجب تغييَر نوع الحليب الصِّناعي إذا كان الطِّفل يعتمد عليه، فيجب إعطاؤه الحليب الخالي من اللاكتوز.
 الابتعاد عن إعطاء الطِّفل بعص الأنواع من الأطعمة مثل الحليب الذي يحتوي على اللاكتوز، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين وعصير الفواكه والجلي.
اقرأ المزيد
الكاتب
التاريخ
التعليقات
مشاركة

ما هو الروماتيزم او الم المفاصل وما هي العوامل التي تؤدي الى ظهوره


الرّوماتيزم هو أحد أمراض المناعة الذاتيّة، التي يهاجم فيها جهاز المناعة في جسم الإنسان مفاصل الجسم عن طريق الخطأ، محدثةً بذلك تهيّج تلك المفاصل ممّا يُسبّب انتفاخ الأنسجة المُحيطة بها، وينتج عن ذلك حدوث تورّم وشعور بالألم داخل وحول المفصل المُصاب، وإذا استمرّ الالتهاب دون علاج فقد ينتج عنه تدمير الغضاريف المُغطيّة لنهايتَي العظم في المفصل بالإضافة إلى العظم نفسه.
ومع مرور الوقت تختفي الغضاريف وتصغر المسافة الموجودة أصلاً في المفصل، والتي كانت تشغلها تلك الغضاريف، وبذلك تصبح المفاصل المُصابة مؤلمة ورخوة وغير مُستقرّة، كما قد تفقد قدرتها على الحركة، وقد يحصل أيضاً تشوّهٌ في المفصل المُصاب.



لا يمكن عكس الأضرار اللاحقة بالمفصل عند حصولها، وبما أنّ تلك الأضرار قد تَحدُث في مرحلة مُبكّرة من سير المرض، يُشير الأطبّاء إلى أهميّة التّشخيص المُبكّر والعلاج المُناسب في السّيطرة على التهاب المفاصل الروماتيزمي، إذ يُصيب هذا المرض عادةً مفاصل اليد، والقدم، والرّسغ، والرّكبة، والكاحل، ويكون تأثيره على تلك المفاصل مُنتظماً على كلتا الجهتين؛ أي إذا أصاب الالتهاب إحدى اليدين ستُصاب غالباً اليد الأخرى أيضاً.
كما أنّه يُؤثّر على عدّة مفاصل معاً. يُعتَبر هذا المرض مرضاً جهازيّاً؛ فيُصيب مُختلف أجهزة الجسم، كجهاز القلب والدّوران، والجهاز التَنفُسيّ. وتُشير الإحصائيّات إلى إصابة حوالي مليون ونصف المليون شخص بالتهاب المفاصل الروماتيزميّ في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة.
وتُصاب النّساء بهذا المرض بنسبة أكبر من الرّجال بثلاثة أضعاف، وتبدأ الإصابة عادةً ما بين عمر 30 و60 عاماً، وغالباً ما يُصاب الذّكور بعد هذا العمر. تزداد نسبة الإصابة عند وجود تاريخ عائليّ للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزميّ، على الرّغم من عدم وجود إصابات أُخرى في العائلة عند مُعظم المَرضى.

 أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزميّ ما يلي:-  

-        التّعب العام: وهو عَرَض شائع يشعر به المريض في جميع مراحل الإصابة بالمرض، خصوصاً عندما يكون التَهيُّج نشطاً، ويحصل ذلك نتيجةً لردّ فعل الجسم للالتهاب، أو لقلّة النّوم، أو فقر الدّم، أو جرّاء تناول الأدوية.
-         وقد يُؤثّر الإعياء المُصاحب للرّوماتيزم على حياة المريض الشخصيّة، وعلى عمله، وعلاقته بالآخرين، كما قد يُسبّب فقدانَ الشَهيّة وانخفاض الوزن.
-         الشّعور بألم في المِفصل المُصاب: ويحصل ذلك نتيجةً لتهيُّج المفصل إذا ما كان المرض في طوره النّشط. وقد يشعر المريض كذلك بآلام في المفصل حتّى إذا لم يكن المرض نشطاً أو تمّت السّيطرة عليه بالأدوية، وذلك إذا ما حدث تدمير سابق للمفصل. ويحدث في المرحلة النّشطة لالتهاب المفاصل الروماتيزمي تورّم المفصل نتيجةً لتضخُّم الأنسجة المُحيطة به، بالإضافة إلى ازدياد كميّة السّوائل فيه.
-        الإحساس بألم عند الضّغط على المِفصل: وذلك بسبب تهيُّج الأعصاب الموجودة بالمفصل، ولذلك يُصاب المريض بصعوبةٍ في النّوم.
-         تورّم المفصل المُصاب: وقد تتباين درجة التورّم من خفيف وغير ملحوظ إلى شديد يُسبّب تحديد مدى الحركة في المفصل المُصاب.
-        احمرار المفصل المُصاب: إذ يحصل احمرار الجلد المُغطّي للمفصل المُتهيّج؛ وذلك نتيجةً لتوسّع الشُّعيرات الدمويّة فيه كإحدى علامات الالتهاب.
-         
-        ارتفاع درجة حرارة المفصل المُصاب: ويحدث ذلك كعلامة للالتهاب كذلك، ويُعتبر دفء المِفصل المُصاب إشارةً يَستدِلّ من خلالها الأطبّاء على سير المرض؛ فإذا ما استجاب المرض للعلاج تختفي هذه العلامة.
-        تصلُّب المِفصل: ويشعر بذلك المرضى بشكل أكبر خلال الصّباح، ويُصبح التَصلُّب أقلّ حدّة بعد ذلك.
-        تحديد مدى الحركة في المفصل المُصاب: إذ يُلاحِظ المريض بعدم قدرته على تحريك المفصل بشكلٍ كامل، وذلك ناتج بشكلٍ رئيس من تورّم الأنسجة داخل المِفصل.
-        الإصابة بالعَرَج: ويحصل ذلك إذا ما أثّر مرض الرّوماتيزم على مفاصل الحوض، أو الرّكبة، أو الكاحل، أو القدم.
-         تشوّه المفصل المُصاب: وذلك ناتج عن تآكل الغضاريف والعظام، بالإضافة إلى ارتخاء الأربطة الموجودة في المفصل. ويُعتَبر الكشف المُبكّر والعلاج السّليم لمرض الرّوماتيزم أمراً ضروريّاً للحدّ من حدوث هذه التَشوُّهات.
-        الإصابة بفقر الدّم: وذلك لأنّ التهاب المفاصل الروماتيزمي المُزمِن يُؤثّر على عمل نخاع العظم في إنتاج خلايا الدّم الحمراء، فتنقص أعداد تلك الخلايا. وعادةً ما يتمّ تدارك ذلك إذا عولج الرّوماتيزم بشكلٍ سليم.
-        ارتفاع درجة حرارة الجسم: وعلى الرّغم من ندرة حدوثه بسبب الرّوماتيزم، إلّا أنّ بعض المرضى يُصابون بحمّى خفيفة في الطّور النّشط من المرض.

العوامل التي قد تزيد من فرصة الإصابة بالروماتيزم :-

1- الجنس: فنسبة الإصابة تكون أكثر ضمن النّساء.
2-  العمر: فعلى الرّغم من أنّه قد يحدث في أيّ عمر، إلّا أن نسبة الإصابة تزداد ما بين عمر 30 و60 عاماً. وجود إصابات أُخرى بالتهاب المفاصل الروماتيزمي في العائلة.
3-  التّدخين: بالإضافة إلى زيادة فرصة إصابة المُدخّن بالمرض، يُساهم التّدخين في تفاقمه عند المُصابين.
4- التعرّض لعوامل بيئيّة مُختلفة: فقد وُجِدَ أنّ تعرّض الشّخص لموّاد مُعيّنة، كالصّوف الصخريّ والسّليكا، من شأنه زيادة فُرَص إصابته بالمرض.
5- زيادة الوزن أو السُّمنة المُفرطة، خصوصاً عند النّساء.
اقرأ المزيد
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون