اسرار بعض خلطات الطعام لمذا اللحم مع اكليل الجبل , اللبن والموز, الشاي والليمون

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الأربعاء، 27 أغسطس، 2014 القسم : 0 comments

لم يتم اضافة بعض المواد لبعضها اثناء تحضير الطعام ؟ ليس للطعم الممتاز بل هنالك اسرار ارخى تعرف عليها

- الروزمارين-اكليل الجبل- و اللحمة الحمراء
عندما تسلق اللحمة، تصل درجة الحرارة القصوى إلى 100 درجة مؤية. أما عند قلي أو شي اللحمة، تتكوّن فيها مركبات مسرطنة نتيجة تعرّضها لدرجات حرارة أعلى بكثير. كشفت الدراسات أنه عند نقع اللحمة في سائل يتكوّن من الليمون والزيت والروزمارين قبل طهيها، يتم إحباط المركبات المسرطنة التي قد تنتج في اللحمة وذلك بفعل المركبين rosmarinic acid و carnosic acid الموجودين في الروزمارين.

- السمك والبروكلي
يؤكل السمك مع السلطات التي تتكوّن من تشكيلة من الخضار، الا أن البروكلي يتميّز بكونه أفضل الخضار التي يمكن إضافتها مع السمك من الناحية الصحية. يحتوي السمك على معدن السيلينيوم الذي يحمي من الأمراض السرطانية، لكن عند تناول البروكلي الغني بمركب sulforaphane مع السمك، ترتفع فعالية المركبات التي تحمي من الأمراض السرطانية بمعدّل 13 مرة.

- الشاي والليمون
كثيرون هم من يعطّرون كوب الشاي بشرائح من الليمون، لكنهم يجهلون الفوائد الصحية لهذه التركيبة المميّزة. من المعروف أن مركبات catechins الموجودة بوفرة في الشاي والمسؤولة عن الحماية من الأمراض القلبية والسرطانية لا يتم امتصاصها من الأمعاء الا بمعدّل 20%. كشفت عدد من الدراسات أن إضافة الليمون للشاي أدى إلى ارتفاع معدّل امتصاص مركبات catechins من 20% إلى 80%!

- الكركم والفلفل الأسود
يتميّز الكركم باحتوائه على مركب curcumin المسؤول عن الحماية من الزهايمر، الكولسترول والأمراض السرطانية، كما ويحسن من وظيفة الكبد. في إحدى الدراسات كان امتصاص 2 غرام من هذا المركب في الجسم ضئيلا لكنه ارتفع بمعدّل 2000% لدى إضافة الفلفل الأسمر للكركم.

- الفلفل الحلو و اللحوم المدخنة
تعتبر اللحوم المدخنة من الأغذية الضارة بالصحة بسبب احتوائها على المادة الحافظة صوديوم نيترات التي تتحوّل في المعدة إلى المركبات المسرطنة من نوع nitrosamines. إن إضافة الفلفل الحلو الغني بفيتامين C إلى هذه الوجبة يمنع تكوين مركبات nitrosamines ويحمي الجهاز الهضمي منها. وبالطبع يمكن استبدال الفلفل الحلو بخضار وفواكه أخرى غنيّة بفيتامين C مثل البرتقال، الكيوي، الشمام، الملفوف، والبروكلي.

- البندورة مع زيت الزيتون أو الأفوكادة
إن استهلاك البندورة مع الزيت أو الأفوكادو هو من التركيبات الغذائية الصحية حيث أن الأحماض الدهنية في الزيت أو الأفوكادو تزيد من امتصاص مركب lycopene في البندورة. ويشار أن مركب lycopene هو الصبغة الحمراء في البندورة والذي يرتبط بالحماية من الأمراض السرطانية وأمراض القلب والشرايين.

- اللبن والموز
إن البكتيريا الحميدة في الأمعاء تعمل على تقوية جهاز المناعة، تخمّر الفضلات وتحمي من الإمساك. وبينما يمكن تقوية تركيز هذه البكتيريا الحميدة عن طريق استهلاكها في أنواع اللبن التي تحتوي على هذه الجراثيم الحميدة، الا أن تناول الأغذية التي تساعد على تكاثرها هو من الأمور الهامة التي تضمن استمرارية عملها. ولعل أفضل هذه الأغذية هو تالموز بسبب احتوائه على مركبات inulin and oligofructose التي تستخدمها البكتيريا الحميدة في الأمعء للتكاثر.

- الشوفان والبرتقال
تتضاعف الحماية من الجلطات القلبية لدى استهلاك الشوفان والبرتقال معا في نفس الوجبة مقارنة مع استهلاك كل واحد فيهما على حدى. والسبب في ذلك يعود والسبب في ذلك يعود إلى أن المركبات العضوية phenols فيهما تعمل معا بشكل أفضل في تخفيض مستوى الكولسترول في الدم.

- الشوكولاتة 70% كاكاو والتفاح
يحتوي التفاح على مركبات quercetin، خاصة في القشرة، والمسؤول عن تخفيض خطر الإصابة بالحساسية، أمراض القلب، الزهايمر، الباركينسون، وسرطان البروستات والرئتين. أما الشوكولاتة، فتحتوي على مركب catechin الذي يحمي من الأمراض القلبية والسرطانية. وتشير الدرسات أنه لدى استهلاكهما معا، فإن اجتماع هذين المركبين يؤدي إلى تحسن من فعالية الصفائح في الدم، ويحسّن بشكل ملحوظ من صحة القلب والشرايين.
إقرأ البقية

علاقة فيتامين B12 بالتعب واهم الاطعمه التي تحتويه بكميات كبيره

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الأحد، 24 أغسطس، 2014 القسم : 0 comments

في منتصف اليوم وبدون اعلان مسبق, تعب! من منا لم يشعر بهذا الشعور بالانهاك؟ وبانك على وشك في قتل أحدهم من أجل فنجان القهوة أو الشوكولاطة. تمهل/ي, وتعرف/ي على فيتامين B12!
تعب مزمن!
إذا كنت تشعر بتعبٍ مزمن، خمول، وقلة نشاط، وتلاحظ، أيضًا، أنك غالبًا ما تلجأ إلى القهوة أو الشوكولاطة من أجل زيادة الطاقة، فأنت لست وحدك. تعب وارهاق وباقي أعراض قلة الطاقة هذه كثيرة الانتشار في المجتمع، ويعتبر نقص الفيتامين B12 من أهم أسبابها. يتواجد فيتامين B12 والذي يدعى أيضا "فيتامين الطاقة" في الأغذية الحيوانية، مثل:
• اللحمة الحمراء، الدجاج، الحبش، السمك.
• الحليب، اللبن، الأجبان، اللبنة.
• البيض.
• الزبدة.
• الكبدة، الطحال.
إضافة إلى المنتجات الحيوانية المذكورة سابقًا، تحتوي بعض المنتجات النباتية مثل أنواع معينة من حبوب الصباح والخبزعلى فيتامين B12 حيث تقوم شركات التصنيع الغذائي بإضافته إلى هذه المنتجات من أجل تحسين قيمتها الغذائية، وفي هذه الحالة تدوّن كمية فيتامين B12 في لائحة القيمة الغذائية للمنتج.
لا تعب مع اللحوم! وماذا عن النباتيين؟
ينتشر نقص فيتامين B12 في شريحة كبيرة من المجتمع يقدّر أنها تصل إلى 42%! إن النباتيين معرضون بشكل كبير للنقص في هذا الفيتامين لأنه لا يتواجد في الخضار أو الفواكه أو الحبوب أو البقوليات أو الزيوت. ويُفاجأ الكثير من محبّي اللحوم ومنتجات الحليب بوجود نقص لديهم في فيتامين B12 لدى إجراء فحص دم! فإذا كان هذا الفيتامن موجودًا بكميات كافية في الأغذائية الحيوانية، كيف يصاب بالنقص به من هو ليس نباتيًّا؟ من الأسباب الرئيسية لنقص هذا الفيتامين هو سوء امتصاصه في الجهاز الهضمي، وذلك لقلة تركيز حامض المعدة، أو لوجود البكتيريا Helicobacter Pylori في المعدة، أو بسبب أمراض تصيب الأمعاء فتسبب سوء امتصاص الفيتامين. ومن جانب آخر، فان استهلاك بعض العقاقير يتسبّب بنقص في فيتامين B12
فيتامين B12 ليس علاج للتعب فحسب!
ومن أهمّ وظائف فيتامين B12 ما يلي:
• يدخل في تشكيل خلايا الدم الحمراء.
• يحافظ على صحة الخلايا العصبية، حيث أن نقص الفيتامين الشديد قد يسبب الضرر للجهاز العصبي والشلل الدائم.
• يساعد على تركيز الذاكرة ويحسن الذاكرة لأنه يدخل في تصنيع المركب الدماغي acetylcholine الذي يعزز الوظائف الدماغية.
• يحتاجه الجسم لصناعة المادة الوراثية DNA.
• يساعد الجسم على استخدام الحديد.
• له دور فعّال في هضم الكربوهيدرات والدهون.
• دعم الصحة الإنجابية للمرأة.
• يحسن القدرة على النوم حيث أنه يدخل في تصنيع هرمون الملاتونين الذي تفرزه الغده الصنوبرية والذي ينظم دورة النوم الطبيعية.
• يحسن المزاج، حيث أن النقص في معدن الكوبلت الذي يدخل في تركيب فيتامينB12 مرتبط بالاكتئاب.
• ضروريّ لصحة القلب والشرايين، حيث إن نقص فيتامين B12 يرتبط بارتفاع في مركب Homocystene في الدم، ما يزيد من احتمالات الإصابة بالأمراض القلبية والدماغية.
• يقلل من خطر الإصابة بمرض الخرف (الزهايمر)، حيث كشفت دراسة حديثة أن المسنين فوق سنّ 75 عامًا الذي يعانون من نقص في فيتامين B12 تتضاعف لديهم احتمالات الإصابة بمرض الخرف.
• يقوّي جهاز المناعة.
نظرًا لأهمية فيتامين B12 لصحة الإنسان، ينصح بإجراء فحص دم دوري له، وفي حال اكتشاف نقص، يجب تناول العلاج عن طريق الحبوب أو الإبر باستشارة طبيب العائلة.
إقرأ البقية

الأغذية الدسمة تسبب تدهور فوري في قدراتك الذهنية والجسدية

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الأحد، 17 أغسطس، 2014 القسم : 0 comments

تعتقد أنك تعرف جميع أضرار الأغذية الدسمة؟ لا بد أنك تعلم أنها ترفع على المدى البعيد من احتمالات الإصابة بالسمنة، السكري، ضغط الدم المرتفع، أمراض القلب والشرايين، والأمراض السرطانية. لكن هل خطر على بالك أن استهلاك الأغذية الدسمة يتسبب بتدهور في لياقتك البدنية وفي قدراتك الذهنية؟
استنادا إلى دراسة جديدة، إن استهلاك الأغذية الدسمة يتسبب بتأثيرات سلبية فورية على الجسم، وبالأخص الذاكرة القصيرة المدى والقوة الجسدية، وذلك بعد عدة أيام من الاستمرار بتناولها. هذا ما أكدته دراسة حديثة أجريت في جامعة اكسفورد وممولة من قبل مؤسسة القلب البريطانية تحمل نتائجها تداعيات هامة للطلاب والرياضيين ولكل من يشغل وظيفة تتطلب تركيز وقدرات ذهنية عالية.

وقد كشف الباحثون في هذه الدراسة أن الفئران التي تناولت غذاءا غنيا بالدهون أظهرت تدهورا سريعا في قدراتها الجسدية بعد استهلاك النظام الغذائي الغني بالدهون حيث أن معدّل المدة التي قضتها على جهاز الركض انخفضت بمقدار 30% في اليوم الخامس وبمقدار 50% في اليوم التاسع من بدأ هذا النظام. أما الفئران التي استهلكت نظاما غذائيا منخفضا بالدهون قد حافظت على اللياقة البدنية واستمرت بالجري على جهاز الركض بالشكل المعتاد.

ومن جانب آخر، قارن الباحثون القدرة الذهنية بين الفئران الذين تناولوا نظاما غنيا بالدهون وبين أولئك الذين استهلكوا نظاما منخفضا بالدهون عن طريق سلوكهم في المسارات داخل متاهة. وقد كشف الباحثون أن الفئران الذين تناولوا نظاما غنيا بالدهون كانوا يعاودون المشي في المسارات الخاطئة التي سلكوها واستصعبوا الخروج من المتاهة بينما الفئران الذين تناولوا الغذاء المخفّض بالدهون تذكروا المسالك الخاطئة وتجنبّوها ليخروا بسرعة من المتاهة ويصلوا إلى الهدف. وتعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها التي كشفت تأثير الغذاء على القدرة الذهنية وعلى الذاكرة قصيرة المدى. وأكدت نتائج هذخ الدراسة أنه بينما قد يستغرق وقتا ليظهر تأثير الدهون على الوزن والوضع الصحي، الا أن الأضرار على الذاكرة، القدرة الذهنية، واللياقة البدنية تظهر في غضون أيام من استهلاك أغذية دسمة.

وفيما يلي أهم التوصيات لتجنّب الأغذية الدسمة:

1) منتجات الحليب: تحتوي منتجات الحليب الكاملة الدسم على مستوى عال من الدهون، وينصح باستبدالها بمنتجات حليب مخفّضة الدسم، مثل حليب 1% دسم، لبن 1.5% دسم، لبنة 5% دسم، أجبان بيضاء وصفراء 5% دسم. من المهم تجنّب الشمينت بسبب احتوائها على نسبة عالية من الدهون.

2) المقالي: إن طرق الطهي الصحية تشمل الشي، السلق، الخبيز، الطهي على البخار، الطهي بالصلصة. ينصح بالامتناع عن القلي من أجل تجنّب الكميات العالية من ازيت الموجودة في الأطعمة المقلية.

3) الحلويات: تحتوي الحلويات الشرقية والغربية على كمية عالية من الدهون. ينصح إما بتناول كميات قليلة منها في فترات متباعدة أو تحضير الحلويات البيتية بطرق صحيّة تتمثل باستبدال كل كمية الزيت في الوصفة بنفس كمية هريس التفاح وإضافة ملعقتين من الزيت. فمثلا إذا كانت الوصفة لنوع من الكعك تستدعي كوبا من الزيت، يستخدم كوب من هريس التفاح كبديل عنه ويضاف له ملعقتين صغيرتين من الزيت.

4) الوجبات السريعة: تحتوي الوجبات السريعة على كميات عالية من الدهون. ينصح بتحضيرها بالبيت بطرق صحية، مثلا عن طريق تحضير البيتزا باستخدام جبنة صفراء 5% دسم أو 9% دسم، تحضير الهامبرجر من لحمة حمراء قليلة الدسم، قلي البطاطا بمقلى "الأكتيفراي" لشركة تيفال والذي يمكن قلي كيلو بطاطا بملعقة زيت واحدة!

5) النقرشات المصنّعة: تحتوي معظم أنواع النقرشات المصنّعة على دهون مهدرجة، وهي في الأصل زيوت نباتية سائلة تحوّل إلى صلبة في درجة حرارة الغرفة عن طريق التصنيع الغذائي. وتستخدم الدهون المهدرجة في التصنيع الغذائي لأنها تطيل مدة صلاحية المنتوج. ينصح باستبدال النقرشات المصنّعة بنقرشات صحية مثل الحاملة، الترمس، الذرة الصفراء، البشار، وكعك الأرز البني.

عن سهى خوري
إقرأ البقية

لرمضان أغذية ينصح بتجنبها في وجبة السحور

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الأربعاء، 16 يوليو، 2014 القسم : 0 comments

كتبت سهى خوري اختصاصية التغذيه

تحتل وجبة السحور أهمية كبيرة في البرنامج الغذائي للصائم لأنها تهيء جسمه للانقطاع عن الطعام والشراب لساعات طويلة خلال النهار إلى أن يحين موعد الإفطار. ولأن وجبة السحور هي آخر وجبة يتناولها الصائم، من المهم الاهتمام بنوعيتها واختيار الأغذية فيها بعناية لأن هذا من شأنه أن يساعد الصائم في تجنّب الصداع، الجوع الشديد، العطش، والتعب خلال النهار. وينصح أن تحتوي وجبة السحور على اختيارات صحيّة مثل الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، الخضروات، كوب من اللبن أو الحليب قليل الدسم، بيضة مسلوقة أو أجبان 5% دسم، حصة من الفواكه، والقليل من زيت الزيتون أو الأفوكادو أو الطحينة. أما الأغذية التي ينصح بتجنبها فهي ما يلي:

1) الأغذية الشديدة الملوحة

ماذا يحدث عندما تستهلك الملح؟ يتم امتصاص الملح إلى مجرى الدم عن طريق الأمعاء فترتفع نسبة ملوحة الدم. يتدفق الدم المالح في الجسم ويجعل السوائل الموجودة خارج خلايا الجسم أشد ملوحة من السوائل داخل الخلايا. في محاولة لتخفيض مستوى ملحوحة السوائل خارج الخلايا، يخرج ماء من داخل الخلايا إلى الخارج فتصاب خلايا الجسم بالجفاف. يتم إرسال إشارات إلى الدماغ بإعطاء إشارات بالشعور بالعطش. ويستمر هذا الإحساس بالعطش لساعات طويلة بعد استهلاك الأغذية المالحة. وفي هذه الحالة، تحاول الكلى تخفيض ملوحة الدم عن طريق تقليل انتاج البول والحفاظ على الماء، للأمر الذي يزيد من جدم الدم ويتسبب بارتفاع في ضغط الدم .

تجنّب أثناء الصيام إضافة كميات كبيرة من الملح في تحضير الوجبات كما تنصح بالامتناع عن الأغذية التالية التي تزيد من الشعور بالعطش:

• المخللات والزيتون، الا إذا تم شطفها جيدا
• الأغذية المدخنة، النقانق واللحوم المصنّعة والمعلّبة
• المكسرات المملحة وينصح باستبدالها بمكسرات غير مملحة
• الأجبان المالحة ولبن الكشك
• النقرشات المصنّعة المملحة والشوربات الجاهزة
• صلصة الصويا
• الوجبات السريعة
• المعلبات

2) السكريات البسيطة

عندما تتناول الأطعمة الغنية بالسكريات البسيطة الخالية من الألياف الغذائية مثل السكر فإنها سرعان ما تتحلل في الأمعاء ليتم امتصاصها إلى مجرى الدم مسببة ارتفاع حاد في تركيز السكر الدم. وكرد فعل لهذا الارتفاع السريع والمفاجىء لتركيز السكر في الدم يفرز البنكرياس كميات عالية نسبيا من هرمون الانسولين لإدخال السكر من مجرى الدم إلى خلايا الجسم، وهذا يؤدي إلى انخفاض سريع في سكر الدم مسببا الجوع بعد فترة قصيرة نسبيا من تناوله. ويشار أن هضم النشويات المكررة مثل الخبز الأبيض يتبع في هضمه نفس المسلك السريع ويسبب في تذبذب كبير في مستويات السكر في الدم. عندما يتناول الصائم هذه الأغذية في وجبة السحور، فإنه سرعان ما يشعر بالجوع خلال فترة قصيرة من وجبة السحور.

لتجنّب الشعور بالجوع بعد فترة قصيرة من تناول وجبة السحور، تجنّب مايلي:

• السكريات البسيطة مثل السكر الأبيض أو القطر أو العصير أو الدبس أو الحلوى
• النشويات المكررة مثل الطحين الأبيض والخبز الأبيض والأرز الأبيض

أما النشويات المعقّدة كالخبز المصنوع من طحين القمح الكامل، الشوفان، الأرز البني، المعكرونة المصنوعة من طحين قمح كامل، والبطاطا، فإنها تمر ببطىء في الأمعاء وتستغرق وقتا أطول في التحلل إلى السكر بفعل الألياف الغذائية التي تحتويها، وبهذا تساعد في الشعور بالشبع لفترات أطول. ويشار أن إضافة البقوليات مثل الحمص لوجبة السحور يعتبر من الممارسات الغذائية الحكيمة حيث أن الألياف الغذائية العالية في البقوليات تدعم الهضم البطىء للنشويات وتساهم في توفير الشعور بالشبع.

3) الأغذية الدسمة

يشكل هضم الدهون عبئا كبيرا على الجهاز الهضمي وشعور بالتعب والثقل والكسل والخمول فيما بعد، وعادة ما يلجأ الإنسان بعدها إلى شرب القهوة أو الماء أو مشروبات غازية في محاولة لتخفيف أعراض سوء الهضم. وفي غياب الطعام والشراب لساعات طويلة بعد وجبة الفطور، من المهم الابتعاد عن أغذية تسبب سوء الهضم في وجبة الفطور، مثل:
- الأغذية المقلية مثل الكبة والباذنجان المقلي والبطاطا المقلية والبيض المقلي
- منتجات الحليب العالية الدسم
- الزبدة
- الحلويات
إقرأ البقية

كيف عمل شراب اللوز الغني بالمذاق والفوائد الصحيّة

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الأربعاء، 9 يوليو، 2014 القسم : 0 comments

كتبت سهى خوري-اختصاصية التغذيه
صنع شراب اللوز عن طريق نقع اللوز النيء في الماء بإضافة ربع ملعقة من الملح لمدة 8 ساعات على الأقل ثم إخراجها من الماء وطحنها في الخلاط مع الماء بمعدّل أربعة أكواب من الماء لكل كوب من اللوز للحصول على خليط متجانس بدرجة كثافة الحليب. ويشار أن نقع اللوز بالماء قبل طحنه تعتبر خطوة هامة في تحضير حليب اللوز لأنها تساهم في إحباط المركبات التي تعيق امتصاص الفيتامينات والمعادن في اللوز، كما وتحفّز عمل أزيمات اللوز التي تحث على امتصاصها في الجسم. يصفى الخليط باستخدام قماش الجبن لإزالة قشور اللوز ويحفظ الشراب في الثلاجة لمدة 3-5 أيام. يمكن تحلية الشراب بالقليل من الدبس أو العسل أو شراب الصفصاف أو بإضافة من الأساس حبة أو أكثر من التمر الطري مع اللوز في الخلاط. أما لب اللوز الذي يتبقى في المصفاة، فيمكن استخدامه في عجينة التورتة أو شيّه في الفرن مع القليل من الملح وإضافته في السلطات أو مع الشوفان والحليب أو أي طبق آخر يتناسب معه.
اليك أهم الفوائد الصحية لشراب اللوز:
• يوفر قيمة غذائية عالية
يحتوي شراب اللوز على عدد كبير من المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن، من أهمها ما يلي:
- فيتامين E
- عدد كبير من المعادن مثل النحاس، الزنك، الحديد، المغنيسيوم، الكالسيوم، المنغنيز، الفوسوفور، البوتاسيوم والسيلينيوم.
- البروتين
- الألياف الغذائية
• يساعد في الحفاظ على الرشاقة
لا يشكل الاستهلاك اليومي لكوب من شراب اللوز خطرا على الوزن حيث يوفر الكوب الواحد منه ما يعادل 60 سعر عالي فقط، مقارنة مع 100 سعر حراري في كوب من عصير الفواكه، أو 105 سعر حراري في كوب من المشروبات الغازية. إضافة إلى ذلك، يحتوي شراب اللوز على الألياف الغذائية بمعدّل غلرام واحد في كل كوب، مما يساهم في الشعور بالشبع.
• مفيد لصحة القلب والشرايين
يتميّز شراب اللوز باحتوائه على كميات عالية من فيتامين E الذي يقي من أمراض القلب والشرايين. إضافة إلى ذلك، يحتوي شراب اللوز على مركبات مضادة للتأكسد التي تحمي جدران الشرايين من الجذور الحرة التي تهاجم وتدمر مكونات الخلايا لتحدث بها أضراراً بالغة في وظائفها الخلوية. ويشار إن شراب اللوز خال من الكولسترول والدهون المشبعة، ويوفر معدّل 3 غرامات من الدهون في كل كوب، حيث أن معظم الأحماض الدهنية التي يحتويها هي من النوع "الأحادي عدم التشبع" الموجودة في زيت الزيتون والتي تحافظ على صحة الشرايين. وفي الإطار ذاته، يحتوي شراب اللوز على كميات وافرة من معدن البوتاسيوم الذي يساهم في تنظيم ضغط الدم.
• لا يتعارض استهلاكه مع مرض السكري
يحتوي كوب من شراب اللوز بالتقريب على 8 غرامات فقط من الكربوهيدرات، مما يجعل تأثيره متواضعا على السكر في الدم. ويشار أن الألياف الغذائية والبروتين الموجودة في شراب اللوز، حتى وإن وجدت بكميات قليلة، الا أنها تبطىء من امتصاص الكربوهيدرات في شراب اللوز إلى مجرى الدم، وتمنع ارتفاعات مفاجأة من السكر في الدم. ومن هذا المنطلق، يمكن للأشخاص اللذين عندهم سكري استهلاك كوب من شراب اللوز بين الوجبات كبديل عن نصف حصة من الفواكه أو مع الوجبة كبديل عن نصف شرحة من الخبز.
• يحافظ على صحة البشرة
إن كميات العالية نسبيا من فيتامين E الموجودة في شراب اللوز تساهم في الحفاظ على صحة البشرة وتجديد خلايا الجلد.
• يدعم الجهاز الهضمي
كشف معهد ابحاث الغذاء البريطاني أن اللوز المطحون يحتوي على خصائص غذائية تساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي من خلال زيادة مستويات البكتيريا المفيدة في الأمعاء.
ويشار أن شراب اللوز غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من حساسية للوز ولا يشكّل بديلا للحليب واللبن التي تحتوي بالمقارنه معه على كميات أعلى بكثير من الكالسيوم والبروتين.
إقرأ البقية

القيمة الغذائية للشوربات وطرق تحضيرها

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الجمعة، 4 يوليو، 2014 القسم : 0 comments

كتبت سهى خوري اختصاصية التغذيه 
 
تتفاوت قيمتها الغذائيّة وفوائدها حسب مكوّناتها وطرق تحضيرها. في ما يلي نصائح صحيّة في تحضير الشوربات, وفي النهاية أيضاً وصفات خاصة لألذ الشوربات اهداء لجميع المتصفحين !
تتصدّر الشوربات المائدة في فصل الخريف والشتاء , وتتميّز بأنّها غنيّة بالسوائل والموادّ الغذائية، كما أنّها سهلة الهضم. لا تنطبق هذه المميّزات على جميع أنواع الشوربات، حيث تتفاوت قيمتها الغذائيّة وفوائدها حسب مكوّناتها وطرق تحضيرها.
في ما يلي نصائح وتوصيات لتحضير شوربات صحيّة: استخدام مرقة العظام في تحضير الشوربات. كشفت الأبحاث أنّ مرقة العظام غنيّة بالفيتامينات والمعادن ومركب جلوكوزامين والجلاتين. إنّ المركبات المميّزة في شوربة العظام مهمّة لصحّة المفاصل والعظام والجلد وجهاز المناعة والجهاز الهضمي. بسبب الفوائد المميّزة لشوربة العظام، يُنصح باستهلاكها بوتيرة عالية.
إضافة المستكة العربية والتوابل الطبيعية والأعشاب الطازجة الغنية بالفيتامينات والمعادن كبديل عن الشوربات الجاهزة المصنّعة التي تحتوي في معظمها على نكهات اصطناعية وملح وموادّ حافظة تؤدّي إلى أضرار صحيّة.
سلق الدجاج لتحضير مرقة صحيّة، حيث تشير الدراسات أنّ مرقة الدجاج تحتوي على مركبات تقوّي جهاز المناعة وتحمي من الالتهابات. من المهمّ وضع المرقة في الثلاجة وإزالة طبقة الدهون التي تتجمّع في أعلى الوعاء.
اختيار قطع لحمة حمراء بدون ليّة عند تحضير شوربة من مرقة اللحمة.
الامتناع عن قلي البصل أو الخضار في تحضير الشوربة. يفضل سلق البصل أو الخضار الأخرى مع القليل من الماء والملح بدلاً من قليه بالزيت للحدّ من الدهون والسّعرات الحرارية الموجودة في الزيت.
استبدال الحبوب المقشورة مثل الشعرية والأرزّ الأبيض في الشوربة بحبوب كاملة مثل الشوفان، الجريشة، الفريكة، والأرزّ البنيّ، وبهذا نحصل على كميّة عالية من الألياف الغذائيّة التي تحمي من الإمساك والعديد من الأمراض المُزمنة بما فيها السّمنة.
الامتناع عن استخدام الكريما لأنّها غنيّة بالدهون والسّعرات الحرارية.
مزج الحليب مع الشوربات إن أمكن، حيث أنّ هذا يرفع من كمية البروتين والكلسيوم التي تحتوي عليها.
إضافة البقوليّات للشوربات لأنّها غنيّة بالبروتين وبالألياف الغذائيّة.
اهرس الخضار بالخلاط، فبذلك يتمّ استهلاك كمية أكبر من الخضار السهلة الهضم.
امتنع عن إضافة كمية عالية من الملح، لأنّه يحتوي على نسبة عالية من مركب الصوديوم الذي يرفع ضغط الدم لدى معظم الناس ويتسبّب بالعطش.
في ما يلي بعض الوصفات المميّزة للشوربات:• شوربة اللبن الباردة:يُمزج في الخلاط نصف كيلو من الخيار ولتر ونصف اللتر من اللبن وسنّ واحدة من الثوم مع القليل من الملح. يُطحن جيدًا ثمّ يوضع في الثلاجة، ويقدّم باردًا مع ملعقة صغيرة من النعنع الناشف.
• شوربة البندورة الباردة:يُطحن في الخلاط نصف كيلو بندورة و200 غرام خيار و100 غرام فلفل أحمر و100 غرام فلفل أخضر وسنّ ثوم وملعقة كبيرة من النعنع الطازج وملعقة كبيرة من البقدونس وكوبان من الماء وثُمن كوب من زيت الزيتون والقليل من الملح والفلفل الأسمر.
• شوربة العظام: تُسلق عظام العجل مع أربع أوراق من ورق الغار وبصلة وسنّين من الثوم وبقدونس وشومر وكرفس وسلري وخمس إلى ستّ حبّات من الفلفل، والقليل من الملح لمدة ساعة ونصف الساعة. في حال استخدام عظام الدجاج، تُغلى لمدّة 40 دقيقة حتى ساعة، أو عظام السمك لمدّة نصف ساعة. يُصفّى السائل ثمّ يُغلى من جديد لتزيد كثافته. يُضاف له القليل من عصير الليمون عند الشرب. يُمكن استخدام هذه المرقة مع خضار متنوّعة.
• شوربة الدجاج:يُسلق الدجاج ثمّ يضاف له بصل، جزر، بازيلا، كوسا، زهر، وحبّ القمح.
• شوربة البقوليّات:يُسلق كلّ ممّا يلي على انفراد: لحمة أو دجاج، 100 غرام فاصوليا بيضاء، 100 غرام فاصوليا حمراء، 100 غرام حمص، 100 غرام عدس، ثم تضاف البقوليّات إلى شوربة اللحمة أو الدجاج. يُضاف إلى الشوربة شومر أخضر، بقدونس، كرفس، ملح، فلفل، وكاري.
• شوربة الشومر:يُطحن في الخلاط نصف كيلو من الشومر المسلوق مع بصلة واحدة وكوبين ماء وكوبين حليب 1% دسم والقليل من الملح والفلفل. تُضاف إلى الشوربة ملعقة كبيرة من الشومر الأخضر والقليل من البقدونس.
• شوربة القرع:يُسلق 250 غرام من القرع مع 200 غرام من البطاطا الحلوة و 100 غرام من الجزر وبصلة صغيرة ثم تهرس في الخلاط مع 3 أكواب ماء وكوب حليب 1% دسم. تُضاف إلى الشوربة قشرة برتقال مبشورة ونصف كوب من عصير البرتقال.
إقرأ البقية

علينا الفخر به, علم التخدير والإنعاش,علم عربي إسلامي

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الخميس، 26 يونيو، 2014 القسم : 0 comments
المرقد المخدر

لطالما كنت مقتنعا بان العلوم الطبية الحديثه في اغلبها لها جذور في الطب العربي او ما يسمى في الهند بالطب اليوناني ظلما وبهتانا عليه رغم ان ما يدرس في كليات ومعاهد هذه الجامعات هي نظريات وكتب الاطباء العرب والتراكيب التي تباع عبر شركات الادويه مثل هامدرد هي بالاصل تراكيب اعشاب مستقاه من الطب العربي.
الكم مقال بقلم
د/عبد الصمد الحكيمي يثبت ما نقول

تقول كتب المدرسة الغربية أن علم التخدير الحديث لم يبدأ ألا مع اكتشاف مادة الأثير عام 1842م وطبعا المجتمع البشري مدين بإدخال طرق التخدير الحديثة إلى مجال الممارسة الطبية إلى مورتون ويلز وسيمسون.
لكن الصحيح كان أطباء المسلمين من أوائل الذين عملوا على تخفيف ألام الإنسان، ففي الوقت الذي نبذ الأطباء في أوربا القرون الوسطى الجراحة ، ووضعوها في مرتبة متدنية ، بل أخرجوها من علم الطب ومردة إلى الاعتقاد الذي كان سائدا في الغرب وهو أن الألم والمعاناة هما الثمن الذي يجب أن يدفعه الإنسان ليكفر عن خطاياه.
لهذا لا يمكن للجراحة أن تزدهر وتتطور ما لم يزدهر علم أخر، إلا وهو علم (التخدير) وقد كان للمسلمين فضل كبير في هذا العلم، فهم الذين أسسوه بوصفة علما، وأطلقوا علية أسم (المرقد) أي المخدر، وخاصة التخدير العام في العمليات الجراحية.
الأطباء المسلمون هم الذين ابتكروا أداة التخدير التي كانت ومازالت شائعة ، وهي (الاسفنجة) فقد أورد أبو الفتوح التونسي في كتابة (عيون الإنباء في طبقات الأطباء) أن العرب المسلمين هم الذين اخترعوا (الإسفنجة) المخدرة ، والتي لم تكن معروفة قبلهم ، حيث كانت تغمر في عصير أحدى المواد المعروفة آنذاك بعملها المخدر ثم تجفف في الشمس ، وأدا ما أرادوا استعمالها ثانية ، فأنهم يرطبونها بقليل من الماء ، وتوضع على أنف المريض ، فتمتص الماد المخاطية المواد المخدرة ، ويذهب المريض في نوم عميق وتتم العملية الجراحية بدون ألام تذكر.
لقد عرف الأطباء المسلمين الجراحة ومارسوا مختلف المداخلات الجراحية التي كانت معروفة في ذلك الوقت ، من بتر واستئصال اللوزتين والأورام ، وأحيانا يعرضون وصفا مسهبا لبعض التفاصيل الفنية المتبعة . هذا القدر من المداخلات الجراحية لا يعقل أن يجري بدون الاستعانة بقدر من تخفيف الألم . ومما ساعد على ولوج المسلمين حقل التخدير والعمل على تطويره هو أن قصة الألم كنوع من الجزاء الإلهي لا أصل لها في معتقداتهم وتقاليدهم.
هنالك قرائن تشير أن المسلمين كانوا يستعملون المهدئات وخلائط مزيلة للألم قبل العمل الجراحي . ورد عن العلامة أبن سينا قوله (ومن أراد أن يقطع له عضو يسقى من البيروح في شراب مسيت) كان الخليط الذي أستخدم لتخدير المرضى وإزالة الألم يتكون من القنب الهندي (الحشيش) ، فقاعات الأفيون (الخشخاش) ، الشويكران البنج ، الزوان وست الحسن.
فقد ذكرت زيغريد هونكة في كتابها (شمس الله تسطع على الغرب) ما يلي ((وللعرب على علم الطب فضل أخر كبير في غاية الأهمية ، ونعني به استخدام المرقد (المخدر) العام في العمليات الجراحية)) ثم أضافت في فقرة أخرى (الحقيقة تقول والتاريخ يشيد أن فن استعمال الاسفنجة المخدرة فن عربي إسلامي بحت لم يعرف من قبل) وتضيف زيغريد هونكة (وعلم الطب حقق كسبا كبيرا واكتشافا هاما وذلك باستعمال التخدير العام في العمليات الجراحية وكم كان تخدير المسلمين فعالا ، فريدا ورحيما لكل من يتناوله) . وهو يختلف كل الاختلاف عن المشروبات المسكرة التي كان الهنود واليونان والرومان يجبرون مرضاهم على تناولها كلما أرادوا تخفيف الألم. كانت توضع هذه الاسفنجة في مزيج من الحشيش والأفيون وست الحسن والزوان.
لقد قلنا في بداية المقالة أن علم التخدير بداء تاريخيا باكتشاف الأثير عام 1842م ، لكن المثير والعجيب في الأمر أن العالم المسلم الكندي أستقطر الغول (الكحول) وأكتشف الرازي حمض الكبريت وأدا علمنا أن الأثير ينتج من تعامل الغول (الكحول) بحمض الكبريت لتقطير واستخلاص قدر من الماء منة لأدركنا أن المسلمين كانوا أول من وضع أسس تركيب هذه المادة المخدرة الجوية (الطيارة) في حقل الكيمياء فان رابطة الأثير التي هي الجدر الأساسي لمجموعة من مواد المخدرة الاستنشاقية التي تستعمل اليوم (أثير، ميتوكسي فلورين، أنفلورين، فلوروكسنت وفورين) يكتسب أهمية خاصة .
وفي حقل أنعاش القلب والرئة CPR تذكر المراجع الغربية أن استعمال المنفاخ لإدخال الهواء إلى الرئتين يعود الفضل فيه إلى (جمعية أنعاش الأشخاص الغرقى) في أمستردام عام1767م أولا ومن ثم أستعمل في (الجمعية الإنسانية الملكية) في انجلترا عام 1771م إلا أن هناك قرائن من مصادر موثقة تذكر أن علماء المسلمين لهم الريادة في استعمال المنفاخ لهذا الهدف حين استعمل (صالح بن بهلة منفاخا لإنعاش أبن عم الرشيد في بغداد قبل 900عام من ذلك التاريخ (867م).
والواقعة المختصرة التالية مأخوذة من كتاب (أبن أبي أصيبعة) (طبقات الأطباء) كتب في القرن الثالث عشر (يقول أتى صالح بكندس ومنفحة من الخزانة ونفخ في أنف إبراهيم مقدار ثلث الساعة واضطرب بعدها بدنه وعطس وجلس أمام الرشيد . وعاش إبراهيم بعد ذلك دهرا. ثم تزوج العباسة بنت المهدي وولى مصر وفلسطين.
الخلاصة:
العلم لا وطن له . ألم يقل رسولنا ومعلمنا محمد صلى الله علية وسلم (أطلبوا العلم ولو في الصين) لهذا يجب علينا أن نعر ف أين كنا بالإسلام الصحيح المبني على الكتاب والسنة وأين نحن اليوم ؟ هذا هو السؤال . وفي ذات السياق يقول العلامة أبن رشد (علم في الغربة وطن ، وجهل في الوطن غربة).
إقرأ البقية

موقع متخصص في الثاليل التناسليه,الاسباب,الاعراض,والعلاج

بواسطة Dr mohsen Al nadi يوم الأربعاء، 11 يونيو، 2014 القسم : 0 comments
Add caption


هل تعرف ما هي الثاليل التناسليه؟
كيف تنتقل من الشخص للاخر؟
هل انت مصاب بها؟
هل تعرف شكلها وصورها؟
قصص,صور,ومعلومات كلها عن الثاليل التناسليه
هل تعالجت للثاليل بالكي او الجراحه؟
هل ما زلت تعاني منها
اليكم 
فيه تجد جميع ما يتعلق بالثاليل
حتى كيف تخبر شريك حياتك بالامر
كيف تفحص الثاليل منزليا
وكيف تتخلص من الثاليل بالاعشاب والعلاج البديل
كلها تجدها في 
الثاليل التناسليه مرض بسيط لكنه قد يتحول الى سرطان ويصبح قاتل
لذلك تخلصو منه الان
رابط الصفحة المباشر للعلاج
   
  

إقرأ البقية
(

جميع الحقوق محفوظة - العــــــلاج البديل ©2013