فوائد زيت الليمون المستخرج من قشر الليمون



 


يعدّ الحامض أو الليمون نوعاً من الحمضيات التابعة للفصيلة السذابية، وتعتبر المكسيك، والهند وإيران من أكثر الدول المنتجة له سنوياً. يحتوي كل 100 غرام من الحامض على 121 سعر حراري، و9.32 غرام من الكربوهيدرات، و2.5 غرام من السكّر، و2.8 غرام من الألياف.

أمّا زيت الحامض فهو أحد الزيوت الطبيعية المستخرجة من قشور الحامض، وهو ذو فوائد عديدة للصحّة والبشرة، الأمر الذي زاد إقدام النّاس عليه واستخدامه لأهداف شتّى.

من فوائد زيت الحامض التجميلية ما يلي :-

·       يُغلق مسام البشرة ويزيل سمومها، الأمر الذي يُنعش البشرة المرهقة ويمنحها بريقاً ولمعاناً. يعالج الحبوب والبثور، نظراً لاحتوائه على خواصّ مطهّرة للبشرة

·      يقوّي الشعر ويزيده لمعاناً، كما يتخلّص من قشرة الرأس.

·       يدخل في صنع العديد من العطور ومستحضرات التجميل الأخرى؛ نظراً لرائحته الطيبة المنعشة، واحتوائه على خواصّ مطهّرة.

·       يحتوي خواص مهدّئة للأعصاب، مما يجعله علاجاً فعّالاً للإجهاد الذهني والبدني، والتوتّر، والقلق، وكذلك يقلّل من الشعور بالدوار والعصبية.

·      ينعش الذهن ويحسّن من التركيز.

·       يتخلّص من الأرق، مما يؤدي إلى التمتّع بنوم هادئ.

·      يعزز نشاط خلايا الدم البيضاء، الأمر الذي يقوّي مناعة الجسم.

·       ينشّط الدورة الدموية في الجسم.

·      يحتوي نسبة عالية من الفيتامينات الهامّة لصحّة الجسم. يعالج الأمراض الناتجة عن العدوى، مثل: الحمّى، والملاريا والتيفوئيد.

·       يعدّ طارداً للغازات، كما يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: عسر الهضم، وحموضة المعدة، واضطرابات المعدة وتقلّصاتها.

 

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون