بالاعشاب والطب البديل علاج الاكزيما الجلديه مقال خفيف



بالاعشاب كيف تعالج الاكزيما او التهاب الجلد

الأكزيما هو مسمى عام يطلق على أي التهاب جلديٍ مناعي غير معدٍ يظهر على شكل جفاف واحمرار وانتفاخ وتهيج مع حكة مصاحبة له، في الوجه وباطن المرفق وخلف الركبة وفي اليدين والقدمين وغير ذلك، يزيد احمرار الجلد وانتفاخه مما يزيد الحكة نفسها.

 وتختلف الأعراض المصاحبة باختلاف نوع المرض، ومن أشهر أنواعها هو التهاب الجلد التأتّبي، وهو مرض مزمن يصيب الجميع بمختلف الأعمار ولكن يكثر عند الأطفال الرضع بشكل ملحوظ، ومعظم من يصاب بها يكونون أكثر عرضة لأمراض الحساسية مثل الربو وحمّى الكلأ.

 من أسباب الاصابة بالأكزيما ما يلي :-

إن السبب الرئسي لهذا المرض غير معروف ولكن هناك عدة أسباب تساهم في تكونه منها الوراثة، حيث يكون الطفل عرضة للإصابة به أكثر إذا كان أحد الوالدين مصاباً به، ويحدث بسبب تهيج غير طبيعي ومبالغ فيه لجهاز المناعة، فالمريض المصاب بالأكزيما يتفاعل جلده بصورة مبالغ بها تجاه ما يتعرّض له من المواد الخارجية فيتسبب بالحكة والخدوش.
 أما العوامل التي يمكن أن تؤدّي إلى تهيج الأكزيما وحدوث الحكّة هي:
-         الجراثيم مثل الفطريات والبكتيريا والفيروسات.
-         الأغذية مثيرة الحساسية مثل المنتجات اللبينة والبيض والمكسرات.
-        التوتر، وليس معروفاً ما هو الرابط بينهم بالتحديد، لكن العديد ممن يعانون من الأكزيما يزداد وضعهم سوءاً بعد التعرض لضغوطات وتوتر.
-         بعض المواد الكيميائة المهيجة، مثل الصابون، ومواد التنظيف والمُعقّمات، وقد تختلف من شخص لآخر.
-        العوامل البيئية المختلفة مثل تغير المناخ والحرارة العالية وقلة الرطوبة، والتعرق.
-         بعض مستفزات المناعة مثل حبوب اللّقاح، أو لعاب الحيوانات، وعث المنازل، وبعض أنواع الأقمشة.
-        التغيرات الهرمونية في جسم الإنسان تساعد في زيادة حدة أعراض الأكزيما.

من أعراض الإصابة بالأكزيما ما يلي :-

-        جفاف الجلد واحمراره، مع احتمالية وجود بقع متهيجة على الجلد أيضاً. ظهور خدوش تعمل على إظهار الطفح الجلدي الذي بدوره يعمل على زيادة الحكة فتزيد الخدوش فيظهر الطفح وهكذا.
-         وتحدث الأكزيما في أي جزء من أجزاء الجلد ولكن في الغالب ما تكون عند الجبين والخدين لدى الأطفال الرضع بالإضافة إلى السواعد والسيقان، وفروة الرّأس والرّقبة.
-        أمّا عند الأطفال والبالغين، فعادة ما تكون في الوجه والعنق وداخل المرفقين، والرّكبتين، والكاحلين.

علاج الأكزيما بدون أدويّة  كما يلي :-

استخدام الصابون المُناسب والمُستحضرات المُرطبة: إنَّ مُعظم أنواع الصابون الَّتي نستخدمها تتسبَّب بجفاف الجلد، ولذلك لا بُدَّ من اختيار أنواع الصابون اللَّطيفة الَّتي تُبقي الجلد مُرطّباً، لا بُدَّ أيضاً من استخدام المُستحضرات المُرطّبة باستمرار على أيِّ شكلٍ كانت من كريمات، ومراهم، ولوشن، وهذه تُساعد على ترطيب الجلد، وعلى إبقاء الرطوبة الطبيعيّة فيه.
 أخذ حمامات قصيرة بالماء الدافئ: يجب على الأشخاص الذين يعانون من الأكزيما الابتعاد عن أخذ حمامات طويلة بالماء الساخن، فالماء الساخن يتسبَّب بجفاف الجلد.
التخفيف من حدَّة التوتر: إنَّ الابتعاد عن التوتر، واتخاذ التدابير اللَّازمة لذلك كمُمارسة التمارين الرياضيّة قد يُساعد في بعض حالات الأكزيما.
 استخدام جهاز لضبط الرطوبةفي المنزل أو البناية الَّتي يسكن بها المُصاب.

علاج الأكزيما باستخدام الأدوية كما يلي :-

·      مُضادات الحساسيّةوهذه مُفيد لتخفيف الأعراض المُصاحبة للأكزيما كالحكَّة وغيرها، وبعض مُضادّات الحساسيّة قد تُسبِّب النُعاس وهذه جيّدة لمن تشتد لديهم الأعراض في فترة المساء عند النوم.
·       الكورتيكوستيرويداتوهذه تُستخدم في حال فشل العلاجات الأخرى، ويكون العلاج بواسطة أخذ أقراص من فئة الكورتيكوستيرويدات تحت إشراف الطبيب.
·      العلاج باستخدام الأشعة الفوق بنفسجيّة : وهذه للحالات الشديدة والمُتقدمة من الأكزيما.
·      مُثبطات المناعةوهذه تُستخدم تحت إشراف الطبيب.
·      المسُستحضرات المُرطبة الطبيّة: ومنها تلك التَّي تحتوي على مادّة اليوريا.
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون