تعرف الى فوائد ورق الزيتون وكيفيه استعماله , للسكري والضغط والم المفاصل




شجرة الزيتون من الأشجار التي لها فوائد عظيمة وجليلة، إذ يمكن الاستفادة من ثمارها، وسيقانها، وحتى أوراقها، فالأوراق مثلاً تحتوي على مجموعة متنوّعة من العناصر الغذائية المفيدة كالفيتامينات، والبروتينات، والأملاح، والمعادن، ومضادات الأكسدة، وهي بذلك صالحة للاستعمال البشري في علاج الكثير من المشاكل الصحية، وسنتعرّف في هذا المقال على فوائدها وأضرارها.

من فوائد ورق الزيتون ما يلي:-

·      تخفيض معدلات ضغط الدم المرتفع كونها تحتوي على مركّبات وموادّ فعّالة في ذلك، كما تعتبر آمنة ولا تُسبّب أيّ آثار أو أعراض جانبيّة.
·       القضاء على الجراثيم، والطفيليات، والفيروسات، والفطريات المختلفة لاحتوائها على مضادات أكسدة.
·       تقليل معدلات الكولسترول الضار في الدم، وزيادة معدلات الكولسترول النافع لاحتوائه على مركب الأولوروبيين الذي يتحلل في الجسم ليُعطي مادّة نوليت الكالسيوم التي تمنع تأكسد الكولسترول الضارّ، مما يمنع تراكم صفائح الدم داخل الشرايين، وبالتالي الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية.
·       تنظيم معدلات السكر في الدم من خلال تناول كوب من منقوعها بشكلٍ يوميّ.
·       تقليل نسبة الشحوم والدهون الثلاثية في الدم.
·      علاج مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك كونها ذات تأثير مليّن للأمعاء، وكذلك التخفيف من عُسر الهضم، وتطهير الأمعاء من الجراثيم.
·       خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة نتيجة الإصابة بالحمى.
·      .علاج التهابات الكبد المختلفة. علاج التسمّم الناتج عن الأغذية.
·      مكافحة التعب والوهن لاحتوائه على موادّ طبيعيّة وزيوت طيّارة. الوقاية من السرطانات المختلفة، والحدّ من انتشار الخلايا السرطانية.
·       تعزيز صحّة جهاز المناعة ضد الأمراض المختلفة.
·      علاج تشنّجات العضلات وتقلّصاتها.
·       التخفيف من ألم التهاب المفاصل.
·      علاج نزلات البرد والإنفلونزا.
·      المحافظة على صحة الشعر، وزيادة لمعانه وحيويته، وكذلك تقوية بصيلاته ومنع تساقطه.
 أضرار ورق الزيتون لم تُسجل أي أضرار لاستعمال ورق الزيتون، إذ تعتبر آمنة؛ ولكن يجب استعمالها باعتدال، وعدم الإفراط في تناولها.

من طرق تناول ورق الزيتون ما يلي:-

1-  هناك عدّة طرق لتحضير منقوع ورق الزيتون ومنها: غسل كمية من الأوراق، ووضعها في إبريق الخلاط الكهربائي مع كوب من الماء المغلي، وترك المزيج منقوعاً مدّة ساعتين تقريباً قبل تصفيته وشربه عدّة مرّات مع الاحتفاظ به في مكان مظلم بعد كلّ استعمال.
2-  غسل الأوراق، وتجفيفها جيداً تحت أشعة الشمس، وطحنها في الخلاط الكهربائي، ومن ثم تنخيلها حتى تصبح مسحوقاً ناعماً، واستعمالها في الطعام كنوع من التوابل، أو شرب ملعقة كبيرة منها مع كوب من الماء الفاتر.
3- غلي كمية من الأوراق الخضراء أو الجافّة في كوب من الماء المغلي مدة ربع ساعة على الأقلّ قبل شربها. 

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون