علاج وتخفيف الم الفك ومفصل الحنك




تشنج عضلات الفك يصاب بعض الناس بتشنجات وآلام حادة في عضلات الفك، ويرجح الأطباء إلى أنّ ذلك ناتج عن إصابة مفصل الفك أو العضلات المرتبطة به بمشاكل صحية معينة، مثل: صدمات الفك، وتمزق أو جرح عضلات الفك، وانزلاق قرص الفك، وطحن الأسنان، والتهاب مفصل الفك، والضغوطات النفسية التي قد تدفع الإنسان للضغط على أسنانه.

من طرق علاج تشنج عضلات الفك ما يلي :-

·      وضع جهاز متحرك ي الفك يعمل هذا الجهاز على فتح العضلة السفلية للفك، ويجب على المريض تثبيته في فمه خلال النوم، من أجل منع صك عضلات الفكين والأسنان العلوية والسفلية على بعضها البعض، ويتمّ تفصيل هذا الجهاز عند طبيب الأسنان، من مادة بلاستيكية شفافة تغلف الأسنان جميعها.
·      الأدوية المرخية للعضلات تحدّ هذه الأدوية من تشنج عضلات الفكين ومنع حدوثها، وينصح بتناول هذا الدواء مدّة لا تزيد عن واحد وعشرين يوماً ولا تقل عن أربعة عشر يوماً.
·       الأدوية المضادة للالتهاب يتمّ وصف الأدوية المضادة للالتهاب للمريض من أجل الحدّ من احتمال حدوث التهابات في المفاصل، كما تساعد أيضاً في التخفيف من الآلام المرافقة لهذه الالتهابات.
·      العلاج الطبيعي يتضمن عمل بعض التمرينات الخاصة بمنطقة الفكين، ووضع الكمادات الدافئة على منطقة التشنج. علاج التشوهات المرتبطة بإطباق الأسنان يتمّ البدء بهذا النوع من العلاج بعد علاج الأعراض الشديدة والمؤلمة المرافقة لتشنج عضلات الفك، حيث كشف العلماء عن وجود علاقة ما بين أنواع محددة من اضطرابات الفك الصدغي مثل تشوهات أنجل.
·      العلاج الجراحي يتمّ اللجوء إلى التدخل الجراحي في الحالات المزمنة لتشنج الفك، وحالات تآكل المفصل السفلي، ويشتمل التدخل الجراحي على غسل المفصل أو الجراحة الميكروسكوبية أو علاج الفك الجذري، ويعتمد اختيار أي من ذلك على طبيعة الحالة المرضية والمضاعفات المرافقة لها.

من  طرق تخفيف آلام تشنج عضلات الفك ما يلي :-

-        وضع كمادات باردة على منطقة الألم مدّة لا تقل عن عشر دقائق، ثمّ عمل التمرينات المساعدة في تمدد العضلات، ثمّ وضع كمادة دافئة على منطقة الألم مدّة 5 دقائق، وتكرار ذلك بشكل يومي.
-         تناول الأطعمة الطرية والمهروسة وتجنب تناول الأطعمة الصلبة، وتقطيع الطعام الكبير إلى قطع صغيرة، وذلك بهدف التقليل من فترة مضغ الطعام. عدم فتح الفم بالكامل خاصةً عند التثاوب أو تناول الطعام أو الصراخ.
-        الامتناع عن سند الذقن باليد، أو تثبيت الهاتف بين الرقبة والأذن، مع اعتماد وضعية سليمة للرقبة والرأس من أجل تخفيف أوجاع الرقبة والفك.
-        تجنب ضغط الأسنان العلوية والسفلية على بعضها البعض، وترك مسافة فاصلة فيما بينها.

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون