هل سمعت او عرفت من قبل شيء عن ضغط الاذن؟ هذا مقال خفيف لك




ضغط الأذن والاسم العلمي الدقيق له هو التهاب الأذن الوسطى الضغطي، ويسمّى أيضاً بالرضح الضغطي للأذن، وهو حالة عرضية تتولد عن الفرد، أثناء سفره بالطائرة وبالتحديد في مرحلتي الإقلاع والهبوط، وذلك بسبب التغيرات السريعة والمفاجئة في الضغط الجوي، وهوعبارة عن ضغط على جميع أجزاء الأذن وخاصّة القناة السمعية، وطبلة الأذن، وغالباً هذا الشعور دائماً ما يثير استياء الأفراد ومن الممكن التغلّب عليه بعدّة خطوات.

من أعراض الإصابة بضغط الأذن ما يلي:-

-        ألم شديد في الأذن.
-        قلة القدرة على السمع.
-         الإصابة بدوخة مصحوبة بقيء وغثيان.
-         الشعور بانسداد وكتمان في الأذن.
-        وجود طنين في الأذن.
-         الإصابة بنزيف الأنف في بعض الحالات.

طرق التخلّص من ضغط الأذن ما يلي :-

·      التثاؤب بشكل متكرّر وقوي، يساعد على معادلة الضغط داخل الأذن.
·      تناول قطعة من السكاكر أو مضغ قطعة من العلكة أثناء الإقلاع والهبوط.
·       استخدام طريقة مناورة فالسالفا، وتنفّذ هذه الطريقة بسد الفم باستخدام أصبعين، وإخراج الزفير من الأنف بشكل قوي، أي إخراج للزفير بشكل معاكس للمجاري التنفسية المغلقة.
·      لتخفيف ضغط الأذن عند الأطفال، يكون من خلال إطعامهم أو إرضاعهم، حيث إنّ حركات الرضاعة والمصّ تعمل على تقليل الضغط على الأذنين وبالتالي تخفف من الألم الناتج عن الضغط.
·       من الخطأ النوم أثناء الهبوط أو الإقلاع وخاصة نوم الأطفال، وذلك لأنّ قناة استاكيوس تخفف الضغط على الأذن، فهي تنفتح وتنغلق بشكل تلقائي عدة مرات في الدقيقة الواحدة.
·      في حال كان الشخص مصاباً بنزلات البرد، أي أن الوصول إلى توازن الضغط في الأذن يحتاج إلى وقت أطول، لذا من المهم أن يقوم المريض باستخدام بخاخ الأنف قبل الإقلاع أو الهبوط بنصف ساعة.
·      استخدام سدادات الأذن، فهذه السدادات تعمل على موزان الضغط بشكل بطيء على طبلة الأذن، عند الإقلاع والهبوط.
·      بلع اللعاب بشكل متكرر.
·      شرب كميات لا بأس بها من السوائل والمياه قبل الإقلاع، وقبل الهبوط أيضاً، ومن الأفضل أيضاً تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من مادة الكافيين، مثل الشاي والقهوة، والمشروبات الغازية.
·       شرب الأدوية المخففة للآلام مثل الأسبرين.

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون