منافع ووصفات زيت الجوجوبا العجيب للشعر والجلد




يُستخرَج زيت الجوجوبا من بذور نبات الجوجوبا، وهو شُجيرة موطنها الأصليّ المناطق الصحراويّة القاحلة، مثل: أريزونا، والمكسيك، وكاليفورنيا، ويكون زيتها عند استخراجه على شكل شَمعٍ سائل ذهبيّ اللون، ولا رائحة له، ويتحوَّل بعد تكريره إلى زيت لا لون له، ولا رائحة، كما يكون خفيفاً، وهو يُعتبَر من الزيوت غير اللّزجة، ويتميّز زيت الجوجوبا بكونه مُشابهاً للزيوت الطبيعيّة (الزّهم) في البشرة، والشعر، كما يمتلك المقدرة على إزالة الزيوت الزائدة، والمُتراكِمة في الشعر، إضافة إلى أنّه يُعتبَر مُرطِّباً أيضاً، حيث يُعيد التوازُن الطبيعيّ للبشرة، والشّعر، ومن الجدير بالذكر أنَّه مُضادٌّ للجراثيم. تنتج حاليا في فلسطين الضفه الغربيه
 والالتهابات، ولا يسدُّ المَسامّ، ويحتوي على الفيتامينات، والمعادن المُهمَّة للبشرة، والشعر، مثل: فيتامين E، وفيتامين B المُركَّب، والزنك، والنحاس، والسيلينيوم، والكروم، واليود، ويدخل في صناعة الكثير من مُنتَجات العناية بالشعر، والبشرة، ومُستحضَرات التجميل، والمواد الغذائيّة، وفي هذا المقال ذِكرٌ لفوائده العديدة للشعر.

 فوائد زيت الجوجوبا للشعر:-

·      ترطيب فروة الرأس: يُرطِّب زيت الجوجوبا فروة الرأس، ويُحسِّن صحَّة الشعر، والبُصيلات، والغُدَد الدهنيّة؛ وذلك لأنّه مُشابه للزّهم الذي تُنتجه الغُدَد الدهنيّة، كما يُكافح نَقص إنتاج الزّهم، أو زيادته.
·       تنظيف فروة الرأس: يُنظِّف زيت الجوجوبا فروة الرأس، ويَقضي على الموادّ التي تسدُّ البُصيلات.
·      حماية فروة الرأس من العدوى: يُنظِّف فروة الرأس من الجراثيم، ويُقلِّل من الالتهابات فيها، ويُحسِّن من الدورة الدمويّة؛ وذلك لاحتوائه على الخصائص المُضادَّة للميكروبات.
·      ترطيب الشعر: يُشكِّل زيت الجوجوبا طبقة حماية فوق ساق الشعرة، ممَّا يُرطِّب الشعر، ويحميه من التلف، ويحفظ الرطوبة داخله.
·       السيطرة على القشرة: يمنع زيت الجوجوبا التهيُّج، والالتهابات، والتقشُّر، والإكزيما، والصدفيّة، وذلك من خلال الخصائص المُضادّة للميكروبات، والخصائص المُرطِّبة التي يحتوي عليها، وبالتالي فهو يمنع مُسبِّبات القشرة كلّها، ويُحافظ على صحَّة فروة الرأس.
·      تكثيف الشعر: يُكثِّف زيت الجوجوبا الشعر، وذلك عن طريق تحفيز بُصيلات الشعر النائمة، ممَّا يُعيد نُموَّه، كما يُعالج الشعر الخفيف، وتساقُط الشعر المُبكِّر.
·      إصلاح البُقَع التالفة في ساق الشعرة: يملأ زيت الجوجوبا البُقَع التالفة في ساق الشعر، ويُسيطر على التجاعيد، ويُغذِّي الشعر، ويُصلح التلف فيه؛ وذلك لأنّه يُعتبَر من المُطرِّيات.
·      تحفيز نُموّ الشعر: يُحفِّز تدليك فروة الرأس بزيت الجوجوبا نُموَّ الشعر الصحيّ، ويُعيد نُموَّ بُصَيلات الشعر التالفة عن طريق تنشيط الدورة الدمويَّة.
·       علاج تقرُّحات فروة الرأس: يُرطِّب زيت الجوجوبا فروة الرأس بفعاليَّة، عن طريق إعادة الزيوت الضروريّة إليها، والحفاظ عليها خالية من الفطريَّات، والبكتيريا السيِّئة؛ بسبب احتوائه على مُركَّبات مُضادَّة للفطريّات.

وصفات طبيعيَّة للعناية بالشعر باستخدام زيت الجوجوبا :-

**وصفة زيت الجوجوبا وزيت الخزامى :-
المُكوّنات: كميّة مناسبة من زيت الجوجوبا. كميّة مناسبة من زيت الخزامى الأساسيّ.
طريقة التحضير: خلط زيت الجوجوبا مع زيت الخزامى الأساسيّ. فرك الخليط على فروة الرأس، وتركه مُدَّة 30 دقيقة قبل غَسْل الشعر.
ملاحظة: يمكن تنظيف فروة الرأس، وترطيبها باستخدام زيت الجوجوبا الدافئ، وتركه طوال الليل، وغَسْله في صباح اليوم التالي.
***وصفة زيت الجوجوبا والصابون القشتاليّ:-
 المكوّنات: كميّة مناسبة من الصابون القشتاليّ  كميّة مناسبة من زيت الجوجوبا, عدَّة قطرات قليلة من زيت عطريّ.
 طريقة التحضير: خلط أجزاء مُتساوية من الصابون القشتاليّ، وزيت الجوجوبا. إضافة عدَّة قطرات قليلة من زيت عطريّ إلى خليط الصابون، وزيت الجوجوبا.
 ملاحظة: يمكن صُنع بلسم للشعر عن طريق استبدال الصابون القشتاليّ في الطريقة السابقة بالماء، وخلط الزيت، والماء جيّداً؛ للحصول على مُستحلَب يتمُّ رشُّه على الشعر بعد غَسْله بالشامبو.
****وصفة زيت الجوجوبا وزيت الخروع:-
  المكوّنات: ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الخروع. ملعقة كبيرة من زيت الجوجوبا.
 طريقة التحضير: خلط الزيوت معاً جيّداً. وضع الزيت على فروة الرأس بعد تقسيم الشعر؛ للتأكُّد من تغطية فروة الرأس بالكامل. تدليك فروة الرأس بالزيوت مُدَّة 5-10 دقائق، وتَرك الزيت على فروة الرأس مُدَّة ساعة. غَسْل الشعر بالماء الدافئ، والشامبو. تكرار هذه الوصفة مرَّتين إلى ثلاث مرَّات أسبوعيّاً.

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون