كتمه الصدر او انقطاع النفس تعرف الى الاسباب المختلفه مقال لطيف



كتمه الصدر او ضيق النفس 

أسباب الكتمة الناتجة عن أمراض الرئة تُعرف الكتمة بأنها الشعور بانقطاع النفس، والحاجة إلى الهواء، وقد تحدث لأسباب طبيعية، مثل: التعب بعد ممارسة الرياضة الشديدة، أو السفر إلى الارتفاعات العالية، أو التعرض لتغيرات حرارية كبيرة في الجو، كما قد تحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بالرئة أو القلب.
ذلك لأنَّ القلب والرئة يساهمان في نقل الأكسجين إلى جميع أنسجة الجسم، وإزالة ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي تؤدي الإصابة بأمراض فيهما إلى الشعور بضيق النفس، وقد تكون هذه الحالات إما حادةً ومُفاجئ وإمّا مزمنةً،وفيما يأتي ذكر للأمراض المتعلقة بالرئة.
·      التهاب الرئة: ، وينتج عن الإصابة بعدوى في الرئة تُسبّب الالتهاب وتجمع السوائل والقيح في الرئتين، مما يؤدي إلى ضيق النفس المُفاجئ والحاد، وتتضمن أعراض الالتهاب الرئوي: الشعور بألم في الصدر، والتعب، وألم العضلات، وارتفاع درجة الحرارة، والقشعريرة، والتعرق، والسعال.
·      الربو: هو التهاب الشُعَب الهوائية في الرئتين، وتَضيُّقها، مما يُسبّب صعوبة التنفس الحاد أو المزمن، والصفير.
·      مرض الانسداد الرئوي المزمن: وهو مجموعة من الأمراض التي تؤدي إلى سوء وظيفة الرئة، كالنفاخ الرئوي ، والتدخين، ومن أعراضه: السُّعال، وصفير الصدر، وضيق التنفس المزمن، والتعرق المُفرط، وتورم الرجل.
من أسباب الكتمة الناتجة عن أمراض القلب وكما ذكرنا سابقاً، تُسبّب أمراض القلب الشعور بالكتمة بالإضافة إلى أمراض الرئة، ونذكر بعضاً من هذه الأسباب أدناه:
-         قصور القلب: ويُعرف أيضاً بالفشل القلبي  هو عدم قدرة القلب على القيام بوظيفته في ضخ الدم إلى مختلف أجزاء الجسم، مما يؤدي إلى تراكم السوائل في الرئتين، وتضيق المجاري التنفسية، وبالتالي الشعور بثقل في الصدر، والكتمة.
-         ضيق النفس الليلي الانتيابي ، ويحدث فجأة أثناء النوم، وعادةّ ما يكون دليلاً على حدة الفشل القلبي.
-         الجلطة القلبية: ويعتبر ضيق التنفس من أكثر العلامات شيوعاً للجلطة القلبية، وغالباً ما يُصاحبها ألم في الصدر، وصعوبة التنفس، والتعرّق البارد، والشعور بالغثيان، والألم في الرقبة، أو الظهر، أو الفك، أو المعدة، أو الذراع.
-        اعتلال عضلة القلب .
-         اضطراب نظم القلب.
-        التهاب التامور.
-         انخفاض ضغط الدم.
-        الارتجاع المعدي المريئي.
-         التعرض لنوبات الهلع.
-        التعرض للغازات، والأبخرة، والدخان، والمواد الكيميائية. التعرض لإصابة في الصدر.
-        الحساسية.
-        استنشاق أول أكسيد الكربون.
-        انسداد الممرات التنفسية العلوية بسبب استنشاق الأجسام الغريبة.
-         فقد الدم المفاجئ.
....................................
هذا المقال صدقه جاريه عن روح المرحوم ابراهيم النادي- الاردن
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون