ما هي فوائد شرب الماء قبل الاكل؟ معقوله كل هاي فوائد؟




يمتلك الماء العديد من الفوائد للجسم، فهو نعمة الله تعالى التي لا نستطيع العيش دونها، كما أنّه يعدّ أحد أهم عناصر الحياة الرئيسية التي تدخل في معظم النشاطات، كما أنها عنصر الحياة الأول الذي لا يمكن الاستغناء عنه، وقد أثبتت العديد من الدراسات فوائد شرب الماء بكثرة وخاصةً على الريق وقبل الأكل، حيث أن شرب ثمانية أكواب بصورة يومية يجعل خلايا الجسم تعمل بكامل طاقتها وبصورة مثالية كما يجعل الجسم بكامل حيويته ونشاطه.

 من فوائد شرب الماء قبل الأكل ما يلي :-

·       يخفف من الوزن، حيث يعمل شرب الماء قبل الأكل على إنقاص الوزن بسبب قدرته على تذويب الدهون الموجودة في الجسم، خاصةً إذا تمّ إضافة بعض قطرات من الليمون حيث يساعد كوب من الماء الدافيء مع الليمون على المحافظة على التمثيل الغذائي.
·      تخليص الجسم من السموم، حيث يساعد شرب الماء الدافيء على رفع درجة حرارة الجسم، وهذا يؤدي لزيادة إنتاج العرق الذي يخرج معه السموم، ممّا يعمل على تأخير علامات الشيخوخة، حيث تعمل هذه السموم على إظهار الوجه بسن أكبر من الحقيقي، كما أن الماء يساعد على تجديد الخلايا التالفة من الجلد مما يجعل البشرة أكثر نضارة ومرونةً وشباباً.
·      يعالج الانفلونزا والبرد كما يقلّل من السعال والتهابات الحلق بسبب قدرته على إذابة البلغم في الصدر، بالإضافة لقدرته على إزالة الاحتقان في الصدر والأنف.
·      يجب تجنب شرب الماء أثناء الطعام بسبب احتمالية زيادة حجم الكرش، كما قد يؤدّي إلى حدوث ترهّل في البطن.
·       يقلّل الماء الدافيء من آثار حب الشباب، كما أنّه يقضي على الأسباب التي تؤدّي لتكوّن حب الشباب والبثور.
·      يزيد من حيوية الشعر كما يضفي عليه النعومة واللمعان، ويزيد أيضاً من قوة فروة الرأس بسبب قيامه بتنشيط النهايات العصبية لجذور الشعر، كما يساعد على زيادة قوة الشعر ويضفي الحيوية عليه.
·      التقليل من احتمالية الإصابة بحصيات الكلى: إذ يمكن أن تتشكّل الحصيات في الجهاز البولي نتيجةً لتراكم المعادن، وتسبّب الألم، وتُعدّ حصى الكلى من أكثر الأنواع شيوعاً، ومن الجدير بالذكر أنّ شرب الماء يزيد حجم البول الذي يمرّ من خلال الكلى، ممّا يساعد على تقليل تركيز المعادن داخل الكلى، وبالتالي تقليل تبلورها وتراكمها.

·       يقلّل من القشرة ويمنع تشكلها في الشعر.
·      يعتبر مليّناً ومهديئاً للعضلات ويساعد أيضاً في تخفيف الآلام المصاحبة للتشنجات.
·      يحسّن الدورة الدموية ويعمل على تنظيمها ممّا يقوي عضلة القلب ويزيد من النشاط العصبي.
·      التأثير في وظائف الدماغ: حيث إنّه يدخل في إنتاج النواقل العصبيّة والهرمونات، وقد يؤدّي التعرّض للجفاف فترة طويلة إلى الإصابة بمشاكل في التفكير.
·       التحسين من عملية الهضم: إذ يحتاج الجهاز الهضميّ إلى الماء كي يعمل بشكل سليم، وبالتالي فإنّ تعرّض الجسم للجفاف يمكن أن يسبّب الإصابة بمشاكل في عملية الهضم؛ مثل زيادة حموضة المعدة، والإمساك، وبالتالي فإنّ نقص الماء يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحرقة المعدة، أو قُرحة.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون