قل وداعا للسكري قبل ان تصاب به مقال خفيف




يُعدّ داء السكري مرضاً مزمناً يؤثّر في ملايين البشر حول العالم، ويُعرّف على أنّه مجموعة من الأمراض الأيضية التي تُسبّب ارتفاعاً في نسبة سكر الجلوكوز في الدم، ويُعزى سبب الإصابة بمرض السكري لنقص إنتاج الإنسولين، أو عدم استجابة خلايا الجسم للإنسولين المُفرز، أو كلا الأمرين معاً.

أهمّ أعراض مرض السكري التي تظهر على المصاب: 

كثرة التبوّل، والشعور بالعطش والجوع بشكل يفوق الحدّ الطبيعيّ، وينبغي القول إنّ مرض السكري ينقسم إلى نوعين أساسيّين، هما السكري من النوع الأول والذي يشكل 10% من الحالات، والسكري من النوع الثاني والذي يُعدّ أكثرَ شيوعاً ويشكّل 90% من مجموع حالات السكري.

 الوقاية من داء السكري في الحقيقة هناك العديد من النصائح التي تساعد على تقليل فرصة الإصابة بالسكري، ومن هذه النصائح ما يأتي:

·       تقليل تناول السكر والكربوهيدرات المكرّرة: يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة السكريّة والكربوهيدرات المكرّرة بكثرة إلى زيادة فرصة الإصابة بالسكري بنسبة 40%.
·      ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: أنّ ممارسة الرياضة تساعد على خفض مستوى السكر في الدم وتقليل فرصة الإصابة بالسكري، وذلك من خلال زيادة حساسيّة الخلايا في استجابتها للإنسولين.
·       الإكثار من شرب الماء: ينبغي القول إنّ الماء هو أفضل المشروبات الطبيعيّة، فالمداومة على شرب الماء بكثرة تُغني عن شرب المشروبات السكريّة مثل الصودا، والتي تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ومرض السكري المناعي الذاتي للبالغين ، ويُعدّ مرض السكري المناعي الذاتي للبالغين أحد أنواع مرض السكري من النوع الأول، والذي يؤثّر بشكل أساسيّ في البالغين .
·       التخلّص من الوزن الزائد: يمكن أن تؤدّي السّمنة والوزن الزائد إلى زيادة خطر الإصابة بالسكري، إذ إنّ زيادة تراكم الدهون حول البطن تزيد فرصة مقاومة الخلايا للإنسولين، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري بشكل كبير.
·       الإقلاع عن التدخين: من المعروف أنّ التدخين يزيد فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب، وانتفاخ الرئة، وسرطان الرئة والثدي والبروستات والجهاز الهضمي، كما أنّه يزيد فرصة الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
·       اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات: تشير الدراسات إلى أنّ اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يساعد على خفض مستوى السكر في الدم، وتقليل فرصة الإصابة بالسكري.
·      تقليل كمية الطعام المتناولة: ينبغي القول إنّ تناول كميات مُحدّدة لا تزيد عن حاجة الجسم من الطعام في كل وجبة يساعد على تقليل مستويات الإنسولين والسكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري.
·      تناول كمية كبيرة من الألياف الغذائية: أنّ تناول الألياف يساعد على خفض نسبة السكر في الدم ومستويات الإنسولين.
·      الحفاظ على مستوى فيتامين (د) ضمن الحد الطبيعي: أنّ نقص فيتامين (د) يزيد خطر الإصابة بالسكري، ولذا يُنصح بتناول المكمّلات الغذائية الغنيّة بفيتامين (د) مثل زيت السمك وزيت كبد الحوت، والتعرّض لأشعة الشمس للمحافظة على مستوى فيتامين (د).
·       التقليل من الأطعمة المعالجة: يمكن أن يزيد تناول الأطعمة المعالجة فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب والسمنة ومرض السكري.
·      تناول الشاي والقهوة: أنّ شرب القهوة بشكل يوميّ يقلّل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة تتراوح بين 8 إلى 54٪، وذلك حسب كمية الاستهلاك اليومي، وتكمن فائدة هذه المشروبات في احتوائها على مركبات مضادة للأكسدة .
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون