خطر الجفاف ومعالجته عند الاطفال مقال مهم




تُعتبر فئة الأطفال من أكثر الفِئات التي تتعرّض للأمراض، لأن أجهزة أجسامهم تكون ما زالت في طور النّمو، كما أنّ مناعَتهم ضِد مسببِّبات الأمراض ما زالت قليلة، فيتعرّضون للخطورة بشكلٍ أكبر عند إصابتهم بالأمراض، ومن الأمراض الخطيرة التي تدق ناقوس الخَطر عند إصابة الطِّفل بها هي الجَفاف.
من أسباب الجفاف عند الأطفال ما يلي:-
-        عدم تناوُل كمياتٍ كافيةٍ من السوائل.
-        الإصابة بالإسهال الشَّديد والذي غالباً يفقد فيه الطِّفل الكثير من السوائِل والأملاح وخلال فترةٍ زمنيّةٍ قصيرةٍ.
-        الإصابة بالتقيؤ الشديد، ويزيد من خطورة الإصابة بالجفاف عند مرافقته للإسهال الشديد.
-         الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة.
-        ارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ كبيرٍ حيث يترافق معها فقدان الكثير من السوائِل، وتزداد الخطورة في حال ترافق معها الإسهال والقيء.
-         التعرّق الشديد وخاصةً عند بذل مجهودٍ كبيرٍ، وعندما لا يتم تعويض ما يفقده الجِسم من سوائل فإنه يُصاب بالجفاف.
-         إدرار البول، حيث إنّه كلّما زادت كميات البول التي يُخرجها الجِسم فإنه يفقد المزيد من السوائِل.
-         التعرّض للطقس الحار مما يزيد من عمليات التعرّق وبالتالي فقدان الكثير من السوائِل.


 .............................................................
من أعراض الجَفاف عند الأطفال ما يلي:-
1- العطش الشَّديد بسبب حاجة الجِسم إلى السوائِل.
2- البكاء من دون دموع.
3- في الحالات المتقدمة يكون اليافوخ منخفضاً بنسبةٍ أقل من المنطقة المحيطة به، واليافوخ هو المنطقة اللينة الطرية في أعلى رأس الطِّفل، وكلّما كان اليافوخ منخفضاً أكثر كلّما كانت مرحلة الجَفاف متقدِّمة.
4- نُزول الوزن بسبب فقدان الشهيّة. تغيّر نشاطاتِ الطِّفل حيث قد يثور فجأة أو يدخل في نوبة تبلّد.
 من طرق معالجة الجفاف عند الأطفال:-
·      إعطاء الطِّفل محلولاً ملحياً بحيث يحتوي على نسبٍ جيّدة من الأملاح لتعويض ما فقده، وتتواجد هذه المحاليل في الصَّيدليات وفي بعضها يكون معه مواد مغذيةً سهلة الامتصاص، وتحتوي على مواد تساعِد على عِلاج الإسهال إن وُجِد، كما يمكن تحضير المحلول الملحي في البيت من خلال خلط ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح مع ملعقةٍ صغيرةٍ من السّكر ولترين من الماء الصحي، ومحاولة إعطاء الطِّفل منهم على جرعات.
·      الاستمرار في إعطاء الطِّفل الرِّضاعة الطبيعيّة حتى لو كان يأخذ المحاليل، كما يجب تغييَر نوع الحليب الصِّناعي إذا كان الطِّفل يعتمد عليه، فيجب إعطاؤه الحليب الخالي من اللاكتوز.
 الابتعاد عن إعطاء الطِّفل بعص الأنواع من الأطعمة مثل الحليب الذي يحتوي على اللاكتوز، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين وعصير الفواكه والجلي.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون