طرق فعاله لزياده نشاط الجسم فلا تعب بعد اليوم




زيادة نشاط الجسم لا شك في أنّ الشعور بالتعب والإرهاق معظم الوقت هي مشكلةٌ شائعة، وغالباً ما يلجأ الناس إلى شرب مشروبات الطاقة أو البدائل العقاقيريّة، أو تناول ألواح الشوكولاتة لحلّ مثل هذه المشكلة، إلا أنّ مثل هذه الحلول تعتبر حلولاً مؤقتةً وقصيرة الأمد، كما أنّها لا تجلب النفع للإنسان على المدى البعيد، وهنا يجب على الإنسان البحث عن حلول جذرية لهذه المشكلة.

من طرق لزيادة نشاط الجسم ما يلي:-

·       التقليل من عوامل الإجهاد التي يتعرض لها الإنسان؛ فمن المعروف بأنّ الإجهاد واحدٌ من أهمّ لصوص الطاقة.
·       تناول الأطعمة الصحيّة في أوقاتٍ مُحدّدة خلال اليوم؛ حيث يمكن للإنسان أن يتناول ما بين أربع وستِّ وجبات على مدار اليوم بدلاً من تناول ثلاث وجبات طيلة اليوم، حيث إنّ تنظيم الوجبات والتقريب في مواعيدها سيُنظّم مستوى السكر في الدم بشكلٍ كبير، ويُعزّز مُستوى الأيض في الجسم، بالإضافة إلى المساهمة في توفير مصدرٍ دائمٍ لطاقة الدم في الجسم.
·      التقليل من تناول الوجبات السريعة قدر الإمكان؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّ مثل هذه الأغذية عبارة عن طاقة سريعة لا تُسمِن ولا تُغني من جوع، كما أنّ مُعظمها غنيٌّ بالصوديوم والدهون التي تزيد الوزن، بالإضافة إلى تعزيزها مستوى الكولتسرول السيئ في الجسم.
·       الإكثار من شرب الماء قدر الإمكان؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّ الجفاف يزيد من الضغط على عضلة القلب، ويؤثر في وظيفته بشكلٍ كبير، مما يؤدّي إلى زيادة حاجته للطاقة.
·       تجنُّب المشروبات الغازيّة، والعصائر الصناعيّة، والمشروبات التي تحتوي على المواد الحافظة قدر الإمكان.
·      الحرص على تناول عصير البرتقال؛ حيث إنّه يحتوي على مستويات عاليةٍ من فيتامين ج الذي يزيد من امتصاص الحديد في الجسم، وزيادة مستويات الطاقة.
·       الحرص على تناول وجبة الإفطار، وعدم إهمالها تحت أيِّ شكلٍ من الأشكال؛ حيث إنّ هذه الوجبة تُعتبر بمثابة المُحرّك للجسم لتحفيزه على العمل والإنتاج، كما أنّ إهمال هذه الوجبة سيزيد من جوع الشخص عند فترة الظهيرة، وسيجعله يتناول كميّة كبيرةً من الطعام، وسيُصاب بالإجهاد والتعب والخمول.
·      تناول الأطعمة الغنيّة بالطاقة، ومن الأمثلة على مثل هذه الأطعمة هي الحبوب الكاملة، والخضروات الغنيّة بالألياف، والمُكسّرات، والزيوت الصحيّة؛ مثل: زيت الزيتون.
·      أخذ نفسٍ عميقٍ في اليوم عدّة مرات؛ وذلك بهدف إمداد الجسم بكميّة كافيةٍ من الأكسجين، حيث إنّ كميّة الأكسجين هذه ستعمل بمثابة المحرك لطاقة الجسم.
·       المشي يومياً لمدة لا تقل عن خمس عشرة دقيقة.
 .......................................
.........................................

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون