تعريف الزلال في البول واهم المعلومات عنه




الزلال هو فقدان البروتين في البول مع الاستسقاء، وزيادة نسبة الدهون في الجسم، وأكثر مسبّب له هو مرض التغير الطفيف عند الأطفال، وأكثر مسبّب له هو السكّري، ومرض الضغط عند البالغين.

 ومن أعراض الزلال ما يلي:

حدوث انتفاخات حول منطقة العينين، وأهمّ الفحوصات المستخدمة في تشخيصه هو جمع البول لمدّة أربع وعشرين ساعة لقياس نسبة البروتين فيه.

 ومن مضاعفات هذا المرض:

حدوث التهابات حادّة في مختلف مناطق الجسم، وكذلك حدوث تجلّطات، ويرتكز علاج هذا المرض على الكورتيزون، ومن المهمّ تعريف الأهل بأعراض استخدام الكورتيزون في العلاج.
 أهمّ الأعراض تحدث بسبب نقص البروتين في الدم؛ حيث يعاني المريض من انتفاخات في الجسم خاصّةً في المنطقة التي حول العين والوجه والرجلين، وتزداد هذه الانتفاخات كلّما زادت نسبة البروتين المفقودة في البول.
......................................

...............................................
 ومن الأعراض الأخرى التي تحدث بسبب فقدان البروتين: زيادة احتمال إصابة الشخص بالالتهابات بشكلٍ عام، وذلك بسبب حدوث ضعف في جهاز المناعة، ويكون الشخص كذلك عرضةً للإصابة بالجلطات، وزيادة الوزن، وفقدان الشهيّة، وحدوث ضعف عام في الجسم، وارتفاع ضغط الدم، وحدوث نقص في التبوّل، ووجود كميّات متفاوتة من الدم في البول قد تُرى وقد لا ترى بالعين المجرّدة، لكن تلاحظ عند الفحص الميكروسكوبي.
وفي أغلب الحالات تكون هناك أعراض من المرض المسبّب للزلال، فمثلاً في حالة السكّري تكون أعراض السكّري واضحة، وفي حالة ارتفاع ضغط الدم، تكون أعراض مرض الضغط واضحة، وفي حالة (فرفرية هينوش شونلاين) تكون هناك آلام في البطن مع المفاصل وغيرها.
عند قيام الطبيب بالفحص السريري للمريض يُلاحظ وجود انتفاخات حول العين والقدمين، ويُلاحظ كذلك وجود شحوب عام في جسم المريض، وقد يُلاحظ وجود جروح في الجلد، ويجب متابعة درجة حرارة المريض وضغطه، وفحصه بشكلٍ يومي في حالة الشك بوجود أي مضاعفات المرض.
قد يكون السبب أوليا حيث يؤدي إلى التهاب الكلى المزمن ، و أكثرها شيوعا عند الأطفال هو مرض التغير الطفيف ، أما عند الكبار فأكثر سبب للزلال الأولي هو المرض الكلوي الغشائي .
وقد يكون السبب ثانويا لمرض معين مثل فرفرية هينوش شونلاين أو الحمى الذئابية ، كذلك مرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم اللذان يعدان أكثر سبب للزلال في البالغين بشكل عام ، وبعض فيروسات الكبد مثل ( ب ، ج) ، وكذلك بعض الأدوية التي تستخدم في علاج الروماتيزم ، كما أن هناك أسبابا نادرة مثل اضطراب في الجهاز المناعي للجسم وبعض الأمراض الوراثية .


أول خطوة على طريق العلاج


 هي تعليم الأهل كيفية التعامل مع المرض ، حيت نشرح لهم عن هذا المرض ، ونبين لهم أن هناك عوامل عديدة تؤدي إلى تكراره في المستقبل أهمها المطاعيم والعدوى البكتيرية أو الفيرويسية و الالتهابات الحادة ، كذلك زيادة نسبة البروتين في الطعام وتقليل الأملاح ، كذلك شرح أعراض الكورتيزون وكيفية إعطائه .
ويتم إدخال المريض إلى المستشفى في عدة حالات ، من بينها أن تكون الحالة المرضية جديدة ، أو أن يكون هناك داع لأخذ عينة من الكلى ، كذلك معاناة المريض من إحدى مضاعفات المرض ، أو أن يكون يعاني من استسقاء شديد . ويتم إعطاء المريض مادة الألبومين بالإضافة إلى مدر اللازيكس خاصة في حالة معاناة المرض من استسقاء شديد يؤدي إلى تجمع المياه على الرئة ، أو تجمع المياه في البطن مع انتفاخه ، أو تجمع المياه في سائل الصفن حول الخصيتين مع الانتفاخ ، وكذلك في حالة وجود كميات قليلة من الألبومين في الدم .
وكذلك من الأدوية التي قد تستخدم الاسبرين والديبريدامول ، وذلك بسبب ارتفاع الدهون وللوقاية من التجلطات ، وي بعض الأحيان يتم إعطاء محفزات للخلايا التائية مثل الليفيسامول . أما الدواء الرئيسي و أهمها لعلاج المرض فهو الكورتيزون ، حيث يعطى المريض في فترة معاناته من المرض 2 ميلليجرام /كيلوجرام / يوم ، ويتم معرفة أن المريض أصبح معافى من المرض عن طريق عدم وجود البروتين في البول لخمسة أيام متتالية ، ومن ثم يعطى المريض هذه الجرعات يوما بعد يوم و ذلك للمحافظة على المعافاة من المرض ويتم تقليلها بشكل تدريجي . وبما أن الكورتيزون هو العلاج الرئيسي للمرض ، كان لا بد لنا من ذكر بعض مضاعفات المرض ومن أهمها : مرض الساد وهشاشة العظام وارتفع الضغط ارتفاع نسبة السكر في الدم تقليل النمو تثبيط عمل الغدة الكظرية.

كلمات مفتاحيه
الزلال عند الحامل, الزلال عند الاطفال, نسبه الزلال الطبيعيه, علاج الزلال .بالاعشاب ,الاطعمة التي تسبب الزلال,علاج الزلال في البول لمرضى السكري, الاكل الممنوع عن مريض الزلال
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون