غازات البطن, الاسباب والعلاج بالاعشاب مقال خفيف




غازات البطن هي وجود غازات وهواء داخل مجرى القناة الهضميّة، سواء كانت في المعدة أو في الأمعاء، فيشعر الشّخص المُصاب بانتفاخ في البطن وآلام تجعل من الصّعب عليه تحمُّلها، ممّا يضطر للتخلّص منها قسراً سواء عن طريق التجشّؤ أو عن طريق إخراج الرّيح.



وقد ازداد عدد الأشخاص المصابين بغازات البطن نتيجة لازدياد الضّغوطات والتوتّر في الحياة، إضافة إلى تناول الأطعمة غير الصحيّة وأطعمة الوجبات السّريعة.
طبيعيّاً يتم إنتاج هذه الغازات بشكل طبيعيّ في الأمعاء، بالإضافة إلى ابتلاع الهواء أثناء تناول الطّعام أو الكلام، ويتم التخلّص منها عادةً دون شعور الشّخص؛ لأن مُعظم هذه الغازات تكون بلا رائحة.

من أسباب غازات البطن مايلي:-  

-        ابتلاع كميّة من الهواء أثناء تناول الطّعام، فكميّة الهواء هذه تتحوّل إلى غازات لاحقاً.
-        الإفراط في تناول الوجبات والأغذية، وعدم الاهتمام بالحِميات الغذائيّة.
-         تناول المأكولات التي تحتوي على التّوابل الحارّة، والشطّة، والفلفل الأسود.
-         تناول الوجبات الفاسدة، وهذه لمن يُحبّ ويُكثر من تناول الوجبات السريعة.
-        شُرب الماء أثناء تناول وجبات الطّعام .
-        شرب المشروبات الغازيّة أثناء تناول الطّعام، أو بعد تناوله مُباشرةً.
-        عدم طحن الطّعام جيّداً بالأسنان قبل البلع.
-        تناول الطّعام في فترة يكون الجسم فيها يشعر بالإرهاق والتّعب.
-         الإكثار من تناول الحليب ومُشتقّاته.
-        أكل الخضروات والأطعمة المُمتلئة بالألياف: كالحبوب، والعدس، والجرجير.
-         عسر الهضم. الإمساك.
-         مُتلازمة القولون العصبيّ، وهي مرض شائع من أمراض الجهاز الهضميّ، والذي يُمكن أن يُسبّب آلاماً ونفخةً في البطن، إلى جانب الإسهال أو الإمساك.
-        مرض الاضطرابات الهضميّة (مرض سيلياك)، وهو عدم قدرة الجسم على تحمُّل بروتين يُسمى بالغلوتين الموجود في القمح والشّعير
-         التهاب المعدة والأمعاء.
-        سوء امتصاص الغذاء، حيث تصبح الأمعاء غير قادرة على امتصاص العناصر الغذائيّة بشكل صحيح.

 وأعراض الغاز والألم الغاز كلها واضحة جداً، وهي :-

1-  خروج طوعي أو قسري للغاز، عن طريق إما التجشؤ أو ريح البطن.
2- وخز أو آلام حادة أو تقلصات في البطن، وقد تحدث هذه الآلام في أي مكان في البطن ويمكن أن تغير مواقعها بسرعة، وقد تزل وتتحسن بسرعة.
3-  تورم وضيق في البطن وشعور بالانتفاخ.
4-  في بعض الأحيان، قد تكون آلام الغاز ثابتة أو قوية لدرجة أنه يشعر المريض وكأنه شيء خاطئ بشكل كبير يحدث.

طرق الوقاية والعلاج من غازات البطن ما يلي:-

·      تناول مغليّ اليانسون الدافئ؛ فاليانسون يُساعد الجسم في التخلّص من الغازات، ويُريح الأمعاء، ويتخلّص من الانتفاخات والتقلّصات المُتواجدة في الجهاز الهضميّ.
·      استخدام مغليّ زهرة البابونج يُسهم في طرد الغازات من البطن، ويُعالج آلام المغص والبطن.
·      حبّة البركة المطحونة تُساعد في طرد الغازات وعلاج الانتفاخات.
·       مغليّ الحلبة أيضاً له فوائد عديدة في طرد الغازات، وعلاج الانتفاخات في التي تتكوّن في البطن.
·       شرب كميّات كبيرة من الماء؛ فالماء يُساعد في تنظيم وتنظيف الأمعاء، والتخلّص من الغازات أيضاً.
·      أكل وجبات صغيرة، فيجد الكثير من الناس تحسُّناً في الأعراض من خلال تناول 4-6 وجبات صغيرة يوميّاً بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة. تناول الطعام ببطء.
·       تجنُّب مضغ العلكة؛ فتناول العلكة يجعل الناس يزيدون من مقدار ابتلاع الهواء.
·       تجنّب المُنتجات الحليبيّة للمرضى الذين يُعانون من حساسيّة اللاكتوز. بنسبة للبقوليات، يُفضّل تخمير هذه الحبوب قبل طبخها، فتنخفض كميّة من الألياف القابلة للذّوبان، في حين يتم تعزيز الجودة الغذائيّة.
·      مُمارسة الرّياضة، بصرف النّظر عن كونها جيّدة للمحافظة على الصحّة، إذ إنّ مُمارسة الرّياضة الخفيفة، مثل المشي، يُساعد على تحسين سير العمل في الجهاز الهضميّ، والقضاء على الغازات، والنّفخة.
·      الامتناع عن التّدخين، لأن التّدخين يزيد من ابتلاع الهواء، كما يمكن أن يحدث تهيُّجاً في الجهاز الهضميّ، باستثناء وحيدٍ لمرضى التهاب القولون التقرحيّ.
 لا تنسى مشاركه الموضوع مع الاخرين فهنالك من يعاني بصمت
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون