جدري الماء الوقايه والعلاج بالاعشاب




يُعتبر جدري الماء من أمراض الطفولة الأكثر شيوعاً في العالم، وخاصّة في الأطفال تحت سن الثانية عشر، ولكن قلت نسبته بشكل كبير، وذلك بفضل المطاعيم.
هو مرض ناجم عن الفيروس الحماق النطاقي (VZV)، وهو معدٍ للغاية، حيث إنّ الأطفال المصابين يظهر عليهم طفح جلدي وحكة في جميع أنحاء الجسم وأعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا، ولكن قد تكون أعراضه أخطر في المرضى الّذين يعانون من ضعف المناعة، فيجب أن يبقى الطفل المصاب في المنزل لأخذ الرّاحة الكافية حتى يزول الطفح الجلدي، وأفضل طريقة لمنع الإصابة به هو المطعوم.
من أعراض الإصابة بجدري الماء ما يلي:-  
تبدأ أعراض مرض الجدري بعد عشرة إلى واحد وعشرين يوماً من التعرّض للفيروس، وتستمر عادة حوالي خمسة إلى سبعة أيام:-  
 الحمّى، والتعب والإرهاق، وفقدان الشهيّة، وآلام في الرأس، وآلام في العضلات، وعادةً ما يغيب الأطفال من خمسة إلى ستة أيام عن المدرسة بسبب الجدري. بعض الأشخاص في بعض الأحيان الّذين تلقوا مطعوم الجدري في السابق قد يصابون بالمرض ولكن الأعراض عادة ما تكون أكثر اعتدالاً وأقل خطورةً مع وجود بقع حمراء أو بثور قليلة وخفيفة وبدون حمّى، وفي بعض الحالات النادرة قد تطهر عليهم أعراض المرض كاملة مثلهم مثل الأشخاص الذين لم يتلقوا المطعوم.
يجب على المريض الذهاب للمشفى في حال تطور أي من هذه الأعراض بشكل غير طبيعي، مثل:
 الجلد المحيط بالبثور يصبح أحمر. آلام في الصدر أو صعوبة في التنفس. علامات الجفاف، مثل النعاس وبرودة اليدين والقدمين، وجفاف الفم وتقشر الشفاه. وصول الطفح للعينين.
من طرق علاج مرض جدري الماء ما يلي:-
·      السيطرة على الحكة، يمكن اتخاذ بعض الخطوات مثل أخذ حمام مع دقيق الشوفان، ووضع كمادات ماء بارد، وأخذ مُضادّات الهستامين.
·      لارتفاع الحرارة دور مهم في التخلص من الأمراض، ولكن قد تكون الحرارة مصدر إزعاج للمريض، فمن الممكن أخذ خافضات الحرارة بجرعات مناسبة للمريض، ولكن يجب الانتباه إلى عدم إعطاء المرضى دون العشرين عاماً الأسبرين خوفاً من تطوّر متلازمة راي لديهم.
·       مُخفّفات الآلام لتقليل آلام الرأس والعضلات، وأفضلها هي عائلة الباراسيتامول.
·      المحافظة على شرب الكثير من السوائل لمنع حدوث الجفاف.
·      إذا تعرّض المريض لجدري الماء وتلقى اللقاح خلال 3 أيام، من الممكن أن لا يصيبه المرض أو تصيبه أعراض خفيفة.
·      الإميونوغلوبينات المناعية (IG) تساعد جهاز المناعة في تدمير البكتيريا والفيروسات الضارّة في الجسم بما في ذلك فيروس الحماق النطاقي، لذلك النساء الحوامل والمواليد الجدد الّذين هم في خطر كبير للإصابة بهذا المرض، أو الأشخاص الذين لديهم بعض المشاكل في الجهاز المناعي يمكنهم تناول هذه الأدوية (IG) المضادة لجدري الماء بعد وقت قصير من التعرّض للفيروس، للمساعدة في منع العدوى والتخفيف من أعراض هذا المرض.
·      الأدوية المضادة للفيروسات، مثل الأسيكلوفير، تستخدم عادةً لعلاج البالغين والأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة، وتستخدم بعد أن تبدأ أعراض جدري الماء بالظهور، أمّا الأطفال الأصحاء عادة لا يحتاجون لهذا الدواء، ومن غير المعروف ما إذا كانت هذه الأدوية تقلل من فرص تعرّض المريض لمضاعفات الجدري.
·      من الممكن أيضاً أن يصف الأطباء بعض المضادات البكتيرية في حال تعرّض بثور جلد المريض للالتهاب.
 .............................................


...................................................
 ويجب الحد من انتشار العدوىمن خلال ما يلي:-
 الطريقة الوحيدة الّتي يستطيع بها الإنسان أن يحصّن نفسه ضد هذا المرض هي بأخذ مطعوم الحماق في الوقت المناسب وعلى كل شخص توخي الحذر من حدوث مضاعفات شديدة وانتشار كبير للبكتيريا والفيروس
 ننصح المريض بجدري الماء بعدم النّوم في السرير لفترات طويلة، ولكن عليه بالراحة قدر المستطاع والبعد عن التعب والقلق، وتناول العلاجات والأدوية اللازمة لمنع الحكة وارتفاع درجة الحرارة.
يجب تخصيص أغراض خاصّة للمصاب من ملعقة، وكوب، وطبق للأكل، وعدم ملامسته، وغسل ملابسه وحده طول فترة الإصابة وحضانة المرض لتلافي أي انتقال أو شك حتى لو كان بسيطاً في أن يصاب شخص آخر.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون