طرق تقويه عضله القلب للوقايه من اغلاق الشرايين




أنّ القلب هو من أهم أعضاء الجسم؛ إذ من خلاله يتم إيصال الأكسجين والغذاء إلى باقي الأعضاء عن طريق الشرايين والأوعية الدموية لكي يستطيع الجسم القيام بكافة وظائفه الحيوية.
 ولهذا يجب الحفاظ على القلب كي نُحافظ على صحّة أجسامنا، وحتى نستطيع تحقيق ذلك يجب أن نهتم لأمرين هما: الغذاء، والرياضة، وهناك نوع من الأطعمة التي تُحافظ على القلب وتقوّيه.
التمارين الرياضية:-
·      السير لمدّة نصف ساعة، وعند بدئك بهذا التمرين يجب أن تكون خُطواتك بطيئة، ومن ثم تبدأ بالإسراع تدريجياً فهذا أفضل لكي لا تُرهق عضلة القلب من خلال القيام بنشاط سريع ومُفاجئ.
·      السباحة ولو لمرّة أسبوعياً أو كلّ أسبوعين من شأنها أن تزيد من قوة القلب. ممارسة رياضة الجري.
·       القفز بواسطة الحبل لمدّة لا تقل عن نصف ساعة مع مراعاة أخذ استراحة كل عشر دقائق، ويجب أن تكون استراحة قصيرة لا تتجاوز الدقيقتين.
·       إذا كنت تنوي نزول السلالم فالأفضل ألّا تستخدم المصعد لأن هذا التمرين مُهم لتقوية القلب.
..............................
علاج الثاليل التناسليه بالاعشاب والطب البديل
........................... 
 الأطعمة:-
·      التي تزيد من قوة عضلة القلب سمك التونة الغني بأوميغا 3؛ فهو مهم لعضلة القلب، وينصح الأطبّاء بتناول التونة مرّتين أسبوعياً.
·      الجوز: وهو من الأطعمة الغنية بأوميغا 3 أيضاً، كما أنّ له قُدرة على تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الجسم، كما أنّه يحتوي على الألياف وهي أيضا مُهمة لصحة القلب والشرايين.
·       تناول القهوة والشاي يُعززان قوة القلب، هذا ما أكّدته العديد من الدراسات؛ فجميعنا يعتقد بأنّهما من المنبهات الضارة، ولكن تناول كميات مناسبة منهما يومياً دون إفراط مهم للقلب.
·      التوت: فهو يحتوي على حمض الفوليك المفيد للقلب كما يحتوي على فيتامين جـ.
·       الألبان خالية الدسم أو قليلة الدسم؛ فهي مُفيدة لخفض ضغط الدم الذي يرتبط ارتباطاً مباشراً بالقلب وأمراضه.
·      الأعشاب المضافة إلى وجبات الطعام مثل: الزعتر، والروزماري، والأوريجانو؛ فجميعها له دور فعّال في تقوية عضلة القلب.
·      الموز من الفواكه التي تحتوي على كميّاتٍ كبيرة من البوتاسيوم الذي له دور كبير في أداء القلب لوظائفه أداءً سليماً.
·       الثوم : وهو معروف بقدرته على تخليص الجسم من الجراثيم، ولكن ما لا تعرفه أنه يُساعد كثيراً في علاج الأشخاص الذين تعرضوا لأزمات قلبية.
تجدر الإشارة إلى أنّ التوتر والضغط النفسي لهما دور كبير في إضعاف عضلة القلب، وهي الضغوطات النفسية سوف تُؤثر تأثيراً كبيراً على قلبك؛ لذا عليك محاولة ضبط أعصابك والحفاظ عليها مهما واجهت من صعوبات في حياتك.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون