كيف تقوي العضلات طبيعيا ؟




إنَّ النسيج العضلي هو المَصدرُ الأساسيّ لقوّة الجسم وحَركته؛ حيثُ إنَّ مهمّته الأولى هي التغيير من استقامة الجسم، وتحريك الأعضاء الداخليّة؛ حيث يَحتوي جسم الإنسان على قرابة 650 عضلة، وتُشكِّل هذه العَضلات نصف كُتلة الجسم تقريباً.
تتكوّن جميع عضلات الإنسان من المادّة نفسها، ألا وهي نسيج مرن يتكوَّن من حُزَم من مادّة شبه ليفيّة قابلة للتمدُّد ؛ فالعضلة تتكوَّن من آلاف إلى مئاتِ الآلاف من الأليافِ العضليّة الصغيرة.
 يتمّ التحكُّم بالألياف العضليّة عن طريق الأعصاب، والتي تجعلها تنقبض؛ فقوّة العَضلة تعتمد بشكلٍ أساسيٍّ على كميّة الألياف الموجودة فيها.
حركة العضلات إنَّ الحركة تتطلَّب مَجهوداً من كامل الجسم؛ فعندما يُفكِّر الإنسان في الحركة فإنَّ دماغه يُحدِّد أي العضلات هي المطلوبة من أجل إنجاز تلك الحركة، بعد ذلك يتمّ إرسال نبضاتٍ كهربائيّة عن طريق النُّخاع الشوكي والأعصاب لتلك العضلات.
قوّة العضلات إنَّ قوّة العضلات تعتمد على عاملين، هُما: الكُتلة، والمُحاكاة العصبيّة مع الألياف العضليّة؛ حيث إنَّ قوّة العضلة تزداد بازدياد عدد الألياف التي يتمّ توظيفها من خلال المُحاكاة العصبيّة.
فوائد بعض الأعشاب والنباتات للعضلات عند تناول الأعشاب، واتّباع حِميةٍ غذائيّة صِحيّة وممارسة التمارين بشكلٍ مُستمر ستتحسّن عمليّة بناء العضلات:-
·      الحلبة إنَّ نبات الحلبة تقوّي العضلات وتزيد من قدرتها على حمل الأثقال، كما أنَّ هذه النبتة تَقي من الإصابة بمرض السرطان؛ ومن فوائد نبات الحلبة تمكَّن الرياضيّون الذين تناولوا نبات الحلبة من زيادة أوزانهم أثناء أداء تمرين الدفع باستخدام الساقين، ولكن من مساوئ تناول نبات الحلبة هو أنّها تجعل رائحةَ الجسمِ قويّةً وفوّاحة.
·      البابونج أنّها تحتوي على 36 نوعاً من الفلافونويد؛ لذلك فهي مُهمّة لعلاج الالتهابات, يتمّ استخدام البابونج عن طريق دهن وتدليك المنطقة المُصابة بزيت هذه العُشبة للتخفيف من آثار الشد العضلي، كما أنَّ شرب شاي البابونج يُساعد على إرخاء العضلات المشدودة.
·      إكليل الجبل إنَّ عشبة إكليل الجبل تُعدّ عشبةً عَطرة، دائمة الخضرة، وتوجد في منطقة البحر الأبيض المتوسِّط و تُعدّ هذه النبتة مصدراً غنيّاً بالحديد، والكالسيوم، وفيتامين ب6، كما أنّها مَليئة بمُضادّات الأكسدة ومُضادات الالتهاب.
·      فيتامين ج يُعدّ فيتامين ج ضروريّاً من أجل ضمانِ صحّة الأوعية الدمويّة، وذلك بدوره يؤدّي إلى توفير الأكسجين والعناصر الغذائيّة المُختلفة للعضلات، كما أنَّ فيتامين ج يَدخل في تركيب مادّة الكولاجين، والتي يَستخدمها الجسمُ في بناء العظام والعضلات.
·      الكالسيوم إنَّ الكالسيوم هو واحدٌ من أصل عُنصرين غذائيين يُعدّان الأهمّ من أجل بناء العظام والعضلات. يوجد الكالسيوم في الحليب ومشتقّاته، إضافةً للخضراوات، ويُنصَح بإدخال 1200 مليغرام إلى الجسم منه يوميّاً.
·       فيتامين ب تُعد سلسة فيتامينات ب والتي هي ب1، وب2، وب3، وب6، وب7، وب12، مُهمّةً جدّاً لمَن يُحاول تضخيم وتقوية عضلاته؛ ففيتامين ب هو المسؤول عن عمليّات أيض البروتين، إضافةً لإنتاج الطاقة.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون