علاج الغثيان الرغبه في التقيؤ بالاعشاب




يُعرف الغثيان بأنّه الشّعور بالرّغبة بالتقيؤ، وقد يكون قصير الأمد أو طويل الأمد؛ فعندما يكون طويل الأمد قد يكون مُعيقاً للمصاب ومُحرجاً له.
 إنّ جميع مثيرات الغثيان تعمل عبر مركز التقيؤ في الدماغ، والذي يُعطي الشعور بالغثيان وبالتالي يحدث التقيؤ.
أعراض الغثيان ؛ فالغثيان ليس مؤلماً ولكنّه يُتعب الشخص كثيراً؛ حيث يَشعُر به في مَنطقة الصّدر والمَنطقة العلويّة من البطن أو ومن الأعراض:-
التقيؤ, الصداع, ارتفاع درجات الحرارة, الإسهال, آلام البطن. الغازات, الشَعور بدَوْخة ودُوار, آلام في البطن والمَعِدَة, جفاف في الفم, تناقص كمية البول.
  أسباب الغثيان:-
أدوية معينة, الألم, الغثيان الصباحي الناجم عن الحمل, دوار الحركة, أمراض الدماغ و أمراض الجهاز الهضمي.

.............................................................



..............................................................

 يستخدم في علاج الغثيان ما يلي :-
·      الألياف، فالألياف فعّالةٌ في تَنظيف الجسم من الكيماويّات المُسبّبة للغثيان.
·      التفاح فضلاً عن الخضروات النيئة المقرمشة.
·      الزنجبيل؛ يُقلّل من الشّعور بالغثيان والرّغبة بالتقيؤ، سواءً عبر كبسولات بودرة الزنجبيل أو شاي الزنجبيل أو كعك الزّنجبيل.
·      الماء؛ فشُرب رشفاتٍ صغيرةٍ من الماء يُساعد مصاب الغَثيان على أن يبقى فمه ومعدته رطبة.
·      البسكويت المُملّح؛ فهو غنيّ بالنشا، حاله كحال الخبز والتّوست؛ حيثُ يُساعد على امتِصاص أحماض المِعدة لتهدئة الغثيان.
·      خل التفاح: تُمزج ملعقةٌ كبيرة من خل التفاح وملعقة صغيرة من العسل في كوبٍ من الماء وتُشرب على مهل؛ فالأحماض الَّتي يحتوي عليها خلّ التفاح تُقلّل من هضم النَّشويات، ممّا يسمح للنشويات بالوُصولِ إلى الأمْعاء، وزِيادَة عَدَد البِكتيريا النّافِعة فيها.
·      المُكسّرات؛ فنقص البروتينات يجعل الغثيان أكثر سوءاً، ومن مصادر البروتينات المكسّرات، والتي تُعدّ سهلة الهضم.
·      الموز، فإن كان الغثيان مُتصاحبا مع جفافٍ أو تقيؤ، فينصح بتناول هذه الفاكهة كونها غنيّة بالبوتاسيوم، والذي يؤدّي الجفاف والتقيؤ إلى نقصه.
" نصائح "  لمن يعاني من الغثيان
1) الابتعاد عن الأطعمة التي تُسبّب الغثيان، منها: الأطعمة المقليّة، والمُتبّلة، والحلويّات.
2) مص الملبس (الحلوى الصلبة) بنكهة النعناع أو مضغ العلكة بنكهة النعناع.
3) تناول الأطعمة الباردة بدلاً من الساخنة؛ فرائحة الطبخ وحدها قد تزيد الشعور بالغثيان، وقد يختار الشخص الالتزام بتناول الأطعمة الباردة طوال مدّة شعوره بالغثيان.
4) تناول الإفطار في السرير؛ فيُنصح بتناول القليل من الطعام كقطعة من التّوست المُحمّص قبل القيام من السرير، وذلك لملء المعدة. الحصول على الراحة.
5) يجب الحرص على الحصول على ما يَكفي من الراحة. فالضّغط النفسي والإرهاق يَزيدان من الغَثيان.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون