اذابه حصى الكلى عده طرق منزليه فعاله




حصى الكلى تنشأ حصى الكِلى من تجمُّع بلّورات عناصر عدّة في الكلى أو المسالك البوليّة، كحمض اليوريك، والكالسيوم، والفسفور، وحمض الأوكزلايت.
 وتتكوّن عند انخفاض مُعدّل إدرار البول، أو عند زيادة كميّات تلك العناصر فيه، و تكون الإصابة بحالة الجفاف النّاتجة عن نقص مُستوى السّوائل في الجسم من أبرز العوامل المُؤدِّية إلى زيادة فُرصة الإصابة بحصى الكِلى.
تُعتبر حصى الكِلى حالة شائعة نوعاً ما، إذ يُصاب بها حوالي شخص واحد من كلّ 20 شخصٍ في مرحلة ما من حياتهم. ويتمّ تشخيصها باللّجوء إلى عدّة أنواعٍ من الصّور الإشعاعيّة؛ كالأشعة فوق الصوتيّة، أو التّصوير الطبقيّ أو ما يسمّى بتصوير الكِلى الوريديّ.
 أعراض الإصابة بحصى الكلى :- "ولا تظهر الاعراض الا إذا تحرّكت من مكانها سواءً داخل الكِلية أو عبر الحالبين".
1. ألم شديد جدّاً، يشعر به المريض في الخاصرة أو الظّهر، أو أسفل الضّلوع و ينتشر هذ الألم على شكل موجاتٍ مُتفاوتةٍ في الشدّة.
2. الشّعور بألم عند التَبوُّل، وقد يكون لون البول ورديّاً أو أحمرَ أو بُنيّاً ورائحةً كريهةً للبول .
3. ارتفاع درجة حرارة جسم المريض والإحساس بالقشعريرة.
4. و الشّعور بالغثيان، وكثرة الاستفراغ، وقد ينتج ذلك من شدّة الألم أحياناً.

من طرق علاج حصى الكِلى بالأعشاب ما يلي :-
ü  تناول عصير اللّيمون وزيت الزّيتون: يستخدم هذا الخليط بإضافة أربع ملاعق من زيت الزّيتون إلى أربع ملاعق من عصير اللّيمون، وشرب الخليط لمرّتين أو ثلاث مرّاتٍ يوميّاً ، و شُرب كميّات كبيرة من الماء بعد تناوله.
ü  استخدام نبتة عنب الدّب: إذ تُساهم هذه النّبتة في التّخفيف من الألم المُصاحِب لحصى الكِلى، وتعمل أيضاً على تطهير المسالك البوليّة وذلك بتناول ما مقداره 500ملغم من هذه النّبتة مرّتين يوميّاً.
ü  خلّ التّفاح: ويُستخدَم بإضافة مِلعقة من خل التفاح  وملعقة من العسل إلى كوب من الماء الدّافِئ، وشُرب عدّة مرّات في اليوم.
ü  بذور وعصير نبات الرمّان: ويتم بشرب كوبٍ كاملٍ من عصير الرمّان، أو بتناول حبّة كاملة منه.
ü  جذور نبات الهندباء: وذلك بتناول حوالي 500ملغم منها مرّتين يوميّاً.
..........................................................



..............................................................
ü  أوراق نبات القرّاص: يتم بصُنع شاي من هذه الأوراق وشرب كوبين أو ثلاثة منه يوميّاً لعدّة أسابيع.
ü  شاي الرّيحان: فله دورٌ كبيرٌ في المُحافظة على صحّة الكِلى، ويُساهم في عمليّة خروج الحصى منها.
ü  العصير المصنوع من نبات الكرفس: إذ يُساعد على التّخفيف من الآلام المُصاحِبة لتجمُّع حصى الكِلى، و التخلّص من السّموم التي تُساعد على تكوّن الحصى.
ü  نبات الفاصولياء: وتُستخدَم بغلي حبوب الفاصولياء وترك الماء حتّى يبرد، ومن ثمّ شُرب ماء الغلي لعدّة مرّات يوميّاً
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون