بعض الطرق الصحيحة للتداوي بالعسل 2016


ما شجعني على هذا الامر ان كثيرا من الناس ان لم يكن معظمهم يتناولون عسل النحل بغرض التداوي بطريقة خاطئة وبصورة غير منتظمه مما يجعلهم لا يجدون النتيجة المرجوة ويفقدون ثقتهم فى عسل النحل وقدرته على علاج الامراض.
ولكننا نقول لهم ان العسل مثله مثل اي دواء كيميائي او صناعي ان لم تتناوله بالطرقة الصحيحة وبالجرعة المناسبة وفى الوقت المناسب وبصورة منتظمة فانك سوف لاتجد ما ترجوه منه فى شفاء مرضك فمثلا من الأخطاء التى وجدت أن:
*عدد كبير من الناس يتناولون العسل إما بكميات كبيرة في الجرعة الواحدة وهو ما يسبب لهم الدوران والغثيان والم في البطن , نتيجة ارتفاع الضغط الاسموزي على جدار المعدة نظرا لارتفاع تركيز العسل خاصة عند تناوله كما هو بدون تخفيف أو على معدة فارغة وهذا يجعلهم لا يداومون على استخدامه.
يتذوق العسل بملعقه طعام كبيره مره واحده وبعدها تبدأ اعراض الغثيان بل واحيانا المراجعه وقذف ما في البطن
*عدد كبير من الناس يتناولون العسل بغرض العلاج مع الطعام أو بعده أو قبله مباشرة مما يقلل من معدل الاستفادة ويؤخر من النتيجة المرجوة وهذا كما هو حادث مع الأدوية الصناعية.
* للاسف الانتشار الكبير للعسل المغشوش بالطرق المختلفة والعسل الصناعي والترويج له في الفضائيات وإقبال الكثير من الناس على شرائه نتيجة الانخفاض الكبير في سعره وهذا ليس له نفس مقدرة العسل الطبيعي على الشفاء.
 

 الطريقة المثليه للحصول على أكبر فائدة من العسل ؟

اولا:لا بد من شراء عسل النحل من مصدر موثوق.
ثانيا: اذا كنا سنستخدم العسل بغرض التداوي فالطريقة الصحيحية فى تناوله هو أن نذيب كمية من العسل حوالى 30 جرام (ثلاث ملاعق كبيرة ) فى كوب من الماء الدافيء وتشرب فى الصباح قبل الافطار وفى المساء بعد العشاء بساعتين أو قبل النوم.
ويمكن استخدام بعض المشروبات الدافئة مثل الينسون أوالحلبة أو الكراوية أوالكمون أو النعناع وغيرها من الأعشاب بديلا عن الماء الدافيء.
حيث أن تخفيف العسل بالماء أو المشروبات يساعد الجسم على سرعة امتصاصة والحصول على أكبر فائدة من العسل وكذلك لا يسبب انقباض وتقلص المعدة وحدوث غثيان كما يحدث عند تناول العسل كما هو نتيجة شدة التركيز.

ثالثا: اذا ما كان يستخدم فى علاج الجروح او التهابات القصبة الهوائية أو التهابات فى الفم فيتم استخدامه كما هو بدون تخفيف بوضعه على الجرح مثل الدهان فى حالة علاج الجروح وبتدويره فى الفم باللسان ثم بلعه فى حالة التهابات الفم من الداخل .

رابعا: اذا ما كان استخدام العسل بغرض التغذية فيمكن تناوله بالخبز وفى عمل السندوتشات أو خلطه مع بعض الاطعمة بديلا عن السكر مثل الزبادي والارز باللبن وغيره من الاطعمة التى تحتاج الى السكر.
ولا يجب تناوله بشربه كما هو حتى لا يؤثر على جدار المعدة.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون