تفسير علمي لرؤية صورة على اللوح الابيض بعد التركيز على جزء معين منها لمده معينه


 


تسميه الظاهره

إنّ ظهور صورة أخرى للصورة الأصليّة -النيجاتيف- بعد زوالها تدعى بظاهرة  الصّور اللاّحقة , أو صورالشّبح هذا هو الاسم العلمي لها.

كيف تحدث

يساعد رمش العينين بسرعة على وضوح رؤية  صورة الشّبح أثناء ظهورها لفترة قصيرة. وتظهر صورة الشّبح كصورة سالبة  للصّورة الأصليّة

السبب في ذلك

ويعود السّبب في ذلك إلى التّعب أو التّشبع اللوني للخلايا المخروطيّة في شبكيّة العين ممّا يفقدها حساسيّتها للألوان التي يتمّ التّركيز عليها في الصورة الأصليّة لفترة زمنيّة تتراوح بين   20 إلى  60  ثانية , بينما تحتفظ الخلايا المخروطيّة المجاورة بحساسيّتها الطبيعيّة للألوان الأساسيّة وهي : الأحمر, الأخضر والأزرق. 


وهذا ما يؤدّي إلى ظهور صور الشّبح كصور سلبيّة مكوّنة من الألوان الأساسيّة مطروحا منها اللون الذي تمّ التّركيز عليه في الصّورة الأصليّة, بحيث يصبح اللون الأحمر في الصّورة الأصليّة أزرق داكن في صورة الشبح, والأزرق أصفر, والأخضر أحمر مزرق, والأبيض أسود والعكس بالعكس.

كلمه اخيره

هذا احد التفسيرات لهذه الظاهره
وينطبق عليها رؤيه الوجوه المختلفه على القمر
وهنالك ايضا نسبه من البشر لا يرونها وهذا طبيعي جدا .
 

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون