كيف عمل شراب اللوز الغني بالمذاق والفوائد الصحيّة


كتبت سهى خوري-اختصاصية التغذيه
صنع شراب اللوز عن طريق نقع اللوز النيء في الماء بإضافة ربع ملعقة من الملح لمدة 8 ساعات على الأقل ثم إخراجها من الماء وطحنها في الخلاط مع الماء بمعدّل أربعة أكواب من الماء لكل كوب من اللوز للحصول على خليط متجانس بدرجة كثافة الحليب. ويشار أن نقع اللوز بالماء قبل طحنه تعتبر خطوة هامة في تحضير حليب اللوز لأنها تساهم في إحباط المركبات التي تعيق امتصاص الفيتامينات والمعادن في اللوز، كما وتحفّز عمل أزيمات اللوز التي تحث على امتصاصها في الجسم. يصفى الخليط باستخدام قماش الجبن لإزالة قشور اللوز ويحفظ الشراب في الثلاجة لمدة 3-5 أيام. يمكن تحلية الشراب بالقليل من الدبس أو العسل أو شراب الصفصاف أو بإضافة من الأساس حبة أو أكثر من التمر الطري مع اللوز في الخلاط. أما لب اللوز الذي يتبقى في المصفاة، فيمكن استخدامه في عجينة التورتة أو شيّه في الفرن مع القليل من الملح وإضافته في السلطات أو مع الشوفان والحليب أو أي طبق آخر يتناسب معه.
اليك أهم الفوائد الصحية لشراب اللوز:
• يوفر قيمة غذائية عالية
يحتوي شراب اللوز على عدد كبير من المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن، من أهمها ما يلي:
- فيتامين E
- عدد كبير من المعادن مثل النحاس، الزنك، الحديد، المغنيسيوم، الكالسيوم، المنغنيز، الفوسوفور، البوتاسيوم والسيلينيوم.
- البروتين
- الألياف الغذائية
• يساعد في الحفاظ على الرشاقة
لا يشكل الاستهلاك اليومي لكوب من شراب اللوز خطرا على الوزن حيث يوفر الكوب الواحد منه ما يعادل 60 سعر عالي فقط، مقارنة مع 100 سعر حراري في كوب من عصير الفواكه، أو 105 سعر حراري في كوب من المشروبات الغازية. إضافة إلى ذلك، يحتوي شراب اللوز على الألياف الغذائية بمعدّل غلرام واحد في كل كوب، مما يساهم في الشعور بالشبع.
• مفيد لصحة القلب والشرايين
يتميّز شراب اللوز باحتوائه على كميات عالية من فيتامين E الذي يقي من أمراض القلب والشرايين. إضافة إلى ذلك، يحتوي شراب اللوز على مركبات مضادة للتأكسد التي تحمي جدران الشرايين من الجذور الحرة التي تهاجم وتدمر مكونات الخلايا لتحدث بها أضراراً بالغة في وظائفها الخلوية. ويشار إن شراب اللوز خال من الكولسترول والدهون المشبعة، ويوفر معدّل 3 غرامات من الدهون في كل كوب، حيث أن معظم الأحماض الدهنية التي يحتويها هي من النوع "الأحادي عدم التشبع" الموجودة في زيت الزيتون والتي تحافظ على صحة الشرايين. وفي الإطار ذاته، يحتوي شراب اللوز على كميات وافرة من معدن البوتاسيوم الذي يساهم في تنظيم ضغط الدم.
• لا يتعارض استهلاكه مع مرض السكري
يحتوي كوب من شراب اللوز بالتقريب على 8 غرامات فقط من الكربوهيدرات، مما يجعل تأثيره متواضعا على السكر في الدم. ويشار أن الألياف الغذائية والبروتين الموجودة في شراب اللوز، حتى وإن وجدت بكميات قليلة، الا أنها تبطىء من امتصاص الكربوهيدرات في شراب اللوز إلى مجرى الدم، وتمنع ارتفاعات مفاجأة من السكر في الدم. ومن هذا المنطلق، يمكن للأشخاص اللذين عندهم سكري استهلاك كوب من شراب اللوز بين الوجبات كبديل عن نصف حصة من الفواكه أو مع الوجبة كبديل عن نصف شرحة من الخبز.
• يحافظ على صحة البشرة
إن كميات العالية نسبيا من فيتامين E الموجودة في شراب اللوز تساهم في الحفاظ على صحة البشرة وتجديد خلايا الجلد.
• يدعم الجهاز الهضمي
كشف معهد ابحاث الغذاء البريطاني أن اللوز المطحون يحتوي على خصائص غذائية تساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي من خلال زيادة مستويات البكتيريا المفيدة في الأمعاء.
ويشار أن شراب اللوز غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من حساسية للوز ولا يشكّل بديلا للحليب واللبن التي تحتوي بالمقارنه معه على كميات أعلى بكثير من الكالسيوم والبروتين.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون