اهمية لون وحجم وطبيعة الطبقات على اللسان في التشخيص والعلاج في الطب الصيني

في التشخيص والعلاج في الطب الصيني

اللسان في الطب الصيني له اهمية كبيرة في التشخيص وفي العلاج ايضا فاللون يساعدهم على تشخيص بعض الأمراض.
هناك الكثير من العلامات التي تظهر على اللسان, التي قد تؤشر إلى وجود مشكلة صحية ما , لكن المهم أن يحسن الطبيب قراءة هذه  المؤشرات ويبنى عليها حسب خبرته في الطب الصيني .
 فاللسان هو عضو عضلي متعدد المهمات ،إذ يساعد على تحريك الطعام أثناء المضغ وخلطه بالعاب ومنه تبدأ اول عملية لهضم الطعام،والتعرف على مذاقاته كما أنه يسهل عملية البلع ونطق الحروف والكلمات بشكل سليم ومفهوم.
وفحص اللسان باللون او الشكل يدل على الحالة الجسدية للمريض إذ أن اللسان الملتهب المحمر يؤشر إلى الإصابة بنقص الفيتامين ب أما تورم وانتفاخ اللسان فيدل على وجود قصور في الغدة الدرقيه, اما التقرحات على اللسان فتشير إلى احتمال الإصابة بحمى داخلية.
فلسان الانسان يحمل خارطة الجسم وفق الطب الصيني الشعبي،وتبعا لدقة قراءة المؤشرات يمكن التنبه لاحتمال الإصابة بأمراض الدماغ والأمعاء ..
ينقسم اللسان وفقط التشخيص في الطب الصيني إلى خمسة أجزاء :
ـ رأس اللسان
ــ ما وراء رأس اللسان
ــ جهة اليمين و اليسار
ــ الجزء الأوسط والجزء الخلفي
و يرتبط كل جزء من هذه الاجزاء بأحد أعضاء الجسم ويكون بمثابة المرآة له. وعندما يفحص الطبيب الصيني اللسان فهو ينظر
الى لون اللسان:
*فإنه يستدل من اللون الزهري على سلامة اللسان والجسم
*في حين أن اللون البنفسجي بتدرجاته المختلفة فيؤشر لوجود حالة خطيرة إذ يدل بذلك على ارتفاع درجة الحرارة بسبب التهاب ما أو فرط نشاط إحدى الغدد أو مرض ما وعادة ما يكون مزمن .
*واللون الأحمر الزاهي يدل  أيضا على ارتفاع الحرارة بشكل مفرط ما يعني أنه يجب التوقف عن تناول ما يسبب الحرارة في الجسم .
*والشعور بالتوتر يجعل لون اللسان مائلا إلى الاحمرار أو يحفز ظهور بقع حمراء على سطحه .
*في حين أن اللون الشاحب للسان يؤشر إلى الشعور بالبرد أو الإصابة بفقر الدم
أو نقصان الطاقة .
ينظر ايضا الى الطبقة التي تغطي اللسان
* إذا كان غطاء سطح اللسان سميكا أو كان له لون فإن ذلك يؤشر إلى وجود التهاب أو مرض .
*فطبقة الغشاء السميكة ولونها الأبيض يعنيان أن هنالك إصابة بالجفاف أو بطفح أو فطور في الفم .
*أما الغشاء المائل لونه للبني فقد يؤشر إلى إصابة بمرض فطري رئوي نادر جدا .
*أما الطبقة الصفراء في الجزء الخلفي من اللسان فيمكن أن تؤشر إلى التهاب في المثانة .
*واللسان ذو التعرجات والخطوط والبقع هو لسان يؤشر حتما إلى وجود مرض ما وعلى الرغم من أن هذه البقع غير مؤذية ، فإن حجمها وموقعها قد يتغيران من يوم لآخر وقد تصبح مؤلمة ويصيبها التقرح ،ويعزو بعض الأطباء هذه الحالة إلى التوتر والضغوط أو التبدلات الهرمونية أو الحساسية.

أما بخصوص علاقة أجزاء اللسان بأعضاء الجسم حسب نظريات الطب الصيني  :قد تظهر هذه العلامات قبل ظهور اعراض المرض وامكانيه ظهور الفحوصات المخبريه بشكل ايجابي له ,اي اننا من خلال هذة العلامات يمكن ان ناخذ تشخيص مبدئي للمشكله ونحلها قبل ان تتفاقم وتظهر بشكل فعلي.

1ــ رأس اللسان يرتبط بالقلب والأمعاء الدقيقة وملحقاتها .ويجب التنبه إلى العلامات
التالية :
احمرار اللون أو ظهور بقع حمراء او سوداء فتدل على احتمال الإصابة بمرض حساسية الجلوتين ـ سيلياك ــ أو باضطراب هوسي نفسي او توتر مزمن ..
2ــ ما وراء رأس اللسان ويرتبط بالجهاز التنفسي وجهاز المناعة ويجب التنبه للعلامات التالية :
الإحمرار والبقع الحمراء الداكنه والتي تؤشر لوجود التهاب رئوي حاد او مزمن أو التهاب الشعب الهوائية أو مرض السل أو التهاب ذات الرئة أو انتفاخ الرئة .
3ــ الجهتان اليسرى واليمنى  يرتبطان بالكبد:
وأي وجود لعلامات عضه او نتوء اسود او بقع حمراء داكنه على جانبي اللسان تؤشر على احتمال الإصابة بالتهاب الكبد أو تضخم الكبد أو تجمع الدهون الذي يعتبر مؤشرا لتشمع الكب ، كما يمكن أن تؤشر العضة إلى نقص الطاقة يرافقها انتفاخ في البطن أو حول الأضلاع .
وفي حال ظهور بقع زرقاء أو بنفسجية في هذه المنطقة فإن احتمال الإصابة بسرطان الكبد أو تشمع الكبد يصبح كبيرا ..
4ــ الجزء الأوسط ويرتبط بالجهاز الهضمي والمعدة والطحال والبنكرياس:
وإن وجود طبقة من الغشاء الأحمر أو المائل إلى الاصفرار يؤشر إلى وجود ارتداد مريئي أوالإسهال والإمساك ومرض كرون وهي ايضا مؤشرات اولية لظهور بوادر السكري حتى قبل ظهور الخلل في مستوى السكر في الدم.
5ــالجزء الخامس : ويرتبط بالكليتين والمثانة والنظام الهرموني والغدد التناسلية: وإن وجود طبقة غشائية سميكة لونها أصفر ممكن أن تؤشر لوجود التهاب مثانة أو حالب أو فشل كلوي أو حصى كليتين او حتى وجود مشاكل في الخصيتين وانتاج الحيوانات المنويه.
لفحص اللسان نحتاج الى اضائه جيده ونظر ثاقب وفحص دقيق للنظر الى اين يمكن ان نرى العلامات الدقيقه من تكون البقع او اللون او الطبيقة على اللسان وبالتي يمكن بسهولة ان نشخص الحالة ونربطها مع باقي الاعراض التي يشتكي منها المريض.

الفحص الذاتي ممكن ايضا عبر استخدام المرآة 
ما تقدم لا يعني اذا شاعدت اي شيء على لسانك ان تبدأ بتشخيص نفسك بل اللسان يكون جزء من كل في التشخيص في الطب الصيني.
ملاحظة :
هنالك طريقة حديثة في الطب الصيني تقوم باستخدام اللسان في العلاج ويستخدم لذلك نوع خاص من التنبيه الكهربائي ونتائج العلاج تكون عادة ممتازه.

ان اعجبك المقال فنرجو ان تشاركة الاصدقاء عبر الفيسبوك او تويتر
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون