التين له فوائد كثيره حيث يعتبر أحد ملوك الفاكهة


شرفه الله وذكر في القران الكريم فالتين فاكهة طيبة وعظيمة النفع تحفظ الجسم من أخطار كثيرة ، حتى انه يعتبر احد ملوك الفاكهة الثلاثة مع الرطب-التمر- والعنب .
والتين يحتوي على نسبة عالية من المواد السكرية ، ويحتوي على املاح كثيرة أهمها الكالسيوم والفسفور والحديد وفيتامينات أ ، ب وكمية ضئيلة من فيتامين جيم

والقيمة الغذائية لثمرة التين عالية جدا لما تحتويه من نسبة كبيرة من المواد السكرية وعنصري الحديد والكالسيوم ، ويحتوي التين على حوالي 80 % من وزنه ماء ، وهو يهب الجسم دعما غذائيا كبيرا خاصة في فصل الشتاء .

والتين -يكون مجفف ويسمى قطين- والجوز معا من أطيب الاغذية القادرة على دفع برد الشتاء ، والمواد الفعالة في التين اغلبها مواد مطهرة وملينة لذا فهو يستعمل ظاهريا لمعالجة الجروح والقروح بوضع ثماره المجففة والمغلية في اللبن الحليب عليها لكن يجب الحرص على ان لا تكون الثمار قد اصابها العفن اثناء تجفيفها.
كما شهدت البحوث والفحوص العلمية الحديثة بعظم قيمة التين ، وقد ثبت ان له فوائد طبية عظيمة منها :

[*]ان التين يفتح سدد الكبد والطحال وينقي الكلى من الاملاح وذلك باكله طوال موسمه على الريق صباحا .
[*] يعالج الصوت وينقي الصدر ويقوي الرئتين وينصح به مذيعي الاخبار  .
[*] يطهر التين المعدة وخاصة باكله على الريق .
[*] اذا سلق التين مع اللبان الدكر وشرب كوب منه على الريق يوميا عالج الالتهاب الرئوي وامراض السعال وهذا مجرب ورائع المفعول.
[*] اذا طبخ التين بزيت ووضع كدهان للمفاصل عالج ما بها من الام الروماتيزم والتهابات المفاصل خاصة للنوعيات التي تتصف بحموضة طعمها من اصناف التين .
[*]ملين ممتاز ويعالج الامساك المزمن خاصة للتين المجفف ان نقع طوال الليل واكل على الريق صباحا .
[*] يعالج الحروق ، وذلك بطبخه بزيت الزيتون حتى يصبح كالمرهم ويوضع على الحروق فيبردها ويشفيها  لكن يجب عجنه جيدا لهذا الامر ويوضع 3 مرات على الاقل في اليوم.
[*] ايضا التين يحتوي على مادة تدخل في عملية تجلط الدم وايقاف النزيف ، وذلك ايضا بسبب احتوائه على فيتامين ك بنسبة عالية .
اخيرا في الوطن العربي تجد التين انواع واشكال متعدده لذلك ننصح باكله في موسمه يوميا ولا تنسى ان المجفف منه رائع ايضا للصحة بشكل عام
ملاحظة
شجرة التين غزيرة الانتاج قليلة الامراض وعليه يجب ان يهتم بها المزارع العربي ويجعلها في مقدمة ما يفكر بزراعته واستغلاله.
ففي فلسطين كمثال هنالك قرية تل القريبه من نابلس في الضفة الغربيه يقوم اهالي القرية بالاعتناء بشجرة التين ويسوقون انتاجها في مختلف انحاء فلسطين وتدر عليهم دخلا سنويا لا باس به ...ويقيم الاهالي مهرجانا سنويا للتين توزع فيه الثمار وتباع فيه الاشتال لمن يرغب بها.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون