بالصور حالة عجيبة في الهند ...الاحتراق البشري الذاتي هل هو حقيقة ام خيال



يواجه الأطباء في الهند لغزا يتمثل في اكتشاف سبب الاحتراق الذي يتعرض له طفل لا يتعدى عمره ثلاثة أشهر. وتتردد تكهنات بأنه من الممكن أن يكون هذا الرضيع قد أصيب باحتراق بشري تلقائي من ذات نفسه Spontaneous Human Combustion.

أشارت وسائل إعلام محلية هندية أن الطفل الهندي راهول احترق أربع مرات من نفسه وأصيب بحروق بالغة جراء ذلك.
ويواجه أطباء الطفل راهول لغزا غامضا لم يتوصلوا لأي مؤشر على حله حتى بعد إجراء 12 اختبارا لمعرفة أسباب احتراقه.
وتتردد تكهنات بأنه من الممكن أن يكون هذا الرضيع الذي لم يتجاوز عمره ثلاثة أشهر في إحدى قرى ولاية تاميل نادو قد أصيب جراء احتراق بشري تلقائي من ذات نفسه.
وهناك جدل واسع بشأن ما إذا كانت هذه الظاهرة موجودة أصلا حيث لا يوجد أي دليل على وجودها وقد سجلت 200 حالة احرتاق ذاتي خلال ال 300 عام الماضيه دون اعطاء دليل واضح على حدوثها.
وهناك شبه إجماع بين العلماء على أن الحديث عن هذه الظاهرة لا يعدو كونه أسطورة نشأت عند وجود حوادث وفاة لم يتم التوصل لمعرفة أسبابها.
ومن المنتظر الآن أن يتم تحليل عينة من النسيج الجلدي للرضيع لمعرفة ما إذا كان به غاز قابل للاحتراق في مكان ما من جسمه.
كما سيكشف تحليل الدم عما إذا كانت هناك مواد سامة بداخله. غير أن المؤمنين بالخرافات في القرية يعتقدون بأن الطفل مسكون من الجن حسبما ذكرت صحيفة "تايمز اوف انديا".
ونصح هؤلاء القرويون والدي الطفل بمغادرة القرية والعيش في أحد المعابد. ونفى الوالدان أن تكون لهما يد فيما حدث لطفلهما، كما أن الشرطة لا تمتلك دليلا على تورطهما. وهناك تكهنات منذ قرون بشأن ما إذا كان من الممكن أن يحترق البشر بشكل ذاتي حيث وجدت حوادث غامضة ذات صلة بتعاطي الكحول بشكل مفرط أو ما يعرف بالبرق الكروي أو كريات البرق. وكثيرا ما تحترق الأجساد في هذه الحوادث دون أن يكون هناك جسم قابل للاحتراق بالقرب من هذه الأجساد.

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون