اسباب واعراض وخطورة الفشل الكلوي معلومات خفيفه للجميع




يعتبر الفشل الكلويّ من أخطر الأمراض الشائعة في وقتنا الحاضر، والتي أودت بحياة الكثير من الأشخاص، لذلك لا بدّ من التعرف على أبرز الأسباب والعوامل التي تقف وراء الإصابة بهذا المرض الخطير، وذلك لأخذ كافّة الاحتياطات وتجنب هذه المسببات من منطلق أن درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج، بالإضافة إلى التعرف على الأعراض التي ترافق هذا المرض وتنذر بإصابة الإنسان به، ونظراً لأهمية هذا الموضوع اخترنا أن نتحدث عنه بشكل مفصّل في مقالنا هذا.
 هو عبارة عن حالةٍ مرضية خطيرة تصيب الأشخاص نتيجة توقف الكلى عن القيام بالوظائف والمهام المناطة بها، والتي تتمثل في تصفية الدم من الشوائب ونقل وإفراز الفضلات وفائض السوائل التي يتم تناولها بعد وصولها إلى المعدة وتصريفها على شكل بول، ويعبّر الفشل الكلوي عن اختلال في أداء الكلى لهذه المهمة، بحيث ينتج عن ذلك تراكم للفضلات والسوائل في الجسم، الأمر الذي يلحق به أضراراً بالغة الخطورة.

من أسباب الفشل الكلوي ما يلي:-

·      تعتبر الإصابة بمرض السكري بأنماطه وأشكاله المختلفة سبباً رئيساً للفشل الكلوي وخاصة نمط السكري واحد؛ والذي يطلق عليه علمياً اسم Diabetes mellitus type 1، وكذلك نمط السكري اثنين والذي يُطلق عليه اسم.
·      أمراض الدم المختلفة، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير ومتواصل، وكذلك ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم.
·      أسباب تعود لتضخم الغدد وخاصة غدة البروستاتا.
·       وجود حصى كبيرة ومتوسطة الحجم أو صغيرة في الكلى.
·       تزيد احتمالية الإصابة بالفشل الكلوي لدى الأشخاص المصابين ببعض أنوع السرطان، وخاصة سرطان المثانة البولية وسرطان الكلية، وفي حال وجود عدوى مرضية بالكلى.
·       يرتبط بشكل كبير بعامل العمر الزمني للإنسان، حيث كلما تقدم عُمر الفرد زادت فرصة الإصابة نظراً للإجهاد الذي يلحق بالكلية ويؤدي إلى ضعف أداءئها.
·       الإصابة بأمراض الروماتيزم المختلفة مثل الذئبة، وتصلب الجلد، وكذلك التهاب الأوعية الدموية.
·       يسبب الانسداد الجزئي أو الكلي في شريان الكلية، والذي يعتبر مسؤولاً عن تزويدها بالدم.
·      الإكثار من التدخين وشرب الكحول، وكذلك تناول الأطعمة الغنية بالدهون التي تسبب السمنة المفرطة.

من أعراض الفشل الكلوي ما يلي:-

-    تتمثل في تدني في كمية البول.
-    والشعور بالغثيان والتقيؤ.
-    وفقدان الشهية.
-    والشعور بالضعف والتعب العام
-    وتراجع حدة وقوة التفكير والتحليل والأرق
-    والانقباض في العضل.
-    ويشعر المريض في بعض الحالات بالحكة.


العلاج للفشل الكلوي 

بما أن أسباباً كثيرةً تُؤدّي إلى حدوث الفشل الكلويّ الحادّ؛ يكون العلاج بعلاج المُسبّب. وبما أن الفشل الكلويّ هو قصور الكلى في القيام بوظائفها الطبيعيّة، فيكون هدف العلاج هنا أولاً بإنقاذ حياة المريض إذا كانت حالته حرجةً، ثم مُحاولة إرجاع عمل الكلية إلى وظائفها الطبيعيّة، ويجب الانتباه أثناء مُحاولة إرجاع وظائف الكلى إلى حالتها الطبيعيّة إلى الانتباه لعدم تراكم المزيد من السّوائل عن طريق إعطاء مُدرّات بوليّة، ومُراقبة والحدّ من السّوائل الدّاخلة إلى جسم المريض، بالإضافة إلى الانتباه إلى غذاء المريض؛ حيث يجب أن يتّبع المريض حميةً غذائيّةً غنيّةً بالكربوهيدرات وقليلة البروتين والأملاح والبوتاسيوم.
 إذا تبيّن وجود أيّ التهاب يجب إعطاء المريض مُضادّ حيويّ، ويُمكن للطّبيب أيضاً أن يصف مُضادّاً حيويّاً لوقاية المريض من أيّة التهابات مُحتملة. إذا كان هناك خلل في الأيونات في الجسم فيجب اتّباع المنهج الصّحيح في علاج الأيون مُختلّ النّسبة؛ فمثلاً إذا كان هناك زيادةً في نسبة البوتاسيوم في الدم يجب إعطاء المريض الإنسولين والكالسيوم. أمّا إذا كانت نسبة الكالسيوم في الدم أقلّ من الطبيعيّ، فيجب تزويد المريض بالكالسيوم. ويمكن أن يلجأ الطّبيب لغسيل كلى المريض لطرد السّموم المُتراكمة في الجسم.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون