ضعف والم عضلات الظهر مع الاسباب والعلاج الطبيعي




تُعد العضلات من الأجزاء المهمة في جسم الإنسان؛ فهي التي تسبب الحركة للجسم، وتتكوّن العضلة من الألياف العضلية الطويلة والرفيعة المسؤولة عن عملية الانقباض والانبساط للعضلة.

 تنتشر العضلات في أجزاء الجسم المختلفة لتؤدي وظائف متنوعة
تتناسب مع نوعها؛ فبعضها إراديٌّ مثل: عضلات الساقين واليدين، وبعضها لا إرادي مثل: العضلات المبطنة للمعدة، ومن الأجزاء المهمة التي توجد فيها العضلات منطقة الظهر التي تعتبر منطقةً حساسةً، وتؤثر في حركة العمود الفقري كاملاً.
 وعند إصابتها بالمشاكل فإنّ الشخص يشعر بالألم وصعوبة الحركة، فما هي أسباب ضعف عضلات الظهر؟ وما هي الأعراض التي قد تظهر على المصاب؟

من أسباب ضعف عضلات الظهر ما يلي:-

-        انتفاخ أو تمزق الوسائد أو الغضاريف، مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب في منطقة العضلات، فهذه الوسائد أو الغضاريف تقلل الاحتكاك والتآكل بين كلِّ فقرة وما فوقها وما تحتها. التهاب المفاضل الذي يؤدي إلى تضييق المساحة حول الحبل الشوكيّ، مما يؤدي إلى الشعور بالألم، وتسمى هذه الحالة بتضيُّق العمود الفقري.
-         الإصابة بهشاشة العظام، حيث يؤثر ذلك في قوة تحمل الفقرات للضغط، مما يؤدي إلى تشرخها، والشعور بالآلام في الظهر.
-        إجهاد العضلات والأربطة بين الفقرات من خلال تكرار حمل الأوزان الثقيلة، أو تكرار الحركات المفاجئة، فذلك يمكن أن يؤدي إلى إجهاد عضلات الظهر والأربطة بين الفقرات.
-         الإصابة بالأورام السرطانيّة، فقد تكون آلام وضعف العضلات إحدى أعراض الإصابة بالأورام السرطانيّة.
-         الجلوس لفتراتٍ طويلةٍ بشكل غير صحيّ، مما قد يؤدي إلى الشعور بآلام الظهر.
-         الإصابة ببعض الأمراض، مثل: أمراض الكلى، وأمراض الرحم.
-        الإصابة بفتق في بعض فقرات العمود الفقري، ممّا يؤدي إلى تحرك إحدى الفقرات، وبروزها فتضغط على الأعصاب، مسببةً الشعور بالألم في أسفل الظهر، وقد يمتدُّ إلى الوركين والفخذين.
-        زيادة الوزن، ممّا يؤدي إلى زيادة الضغط على العمود الفقريّ والعضلات.

 من أعراض الإصابة بآلام الظهر ما يلي:-

1-  الشعور بآلام في العضلات يمتد من العنق وحتى أسفل الظهر، وعلى طول العمود الفقري، بالإضافة إلى الشعور بالألم في منطقة الأرداف والفخذين حتى يصل إلى أسفل القدمين.
2-  الشعور بالألم في منتصف أو أسفل الظهر عند محاولة الاستقامة في الوقوف، وخاصةً بعد الوقوف من جلسة طويلة، والشعور بطعنات في الظهر.
3- عدم القدرة على ممارسة أي حركات مرنة.
من طرق علاج ضعف عضلات الظهر ما يلي:-
·      الراحة وأخذ قسط كافٍ من النوم، ومن الأفضل وضع وسادة بين الركبتين، ويمكن أيضاً الاستلقاء على السرير، ووضع وسادة تحت الركبة.
·       القيام بتمارين أسفل الظهر، ومنها المشي، مع مراعاة البطء، وتوخي الحذر.
·       أخذ المسكنات لتخفيف الألم، فهي تقلل الأعراض فقط، ولكن يجب عدم الاستمرار في تناول هذه المُسكنات لفترة طويلة؛ لأنّ ذلك يزيد من فرص الإصابة بـقرحة المعدة.
·      استخدام كمّادات الماء البارد أو الساخن، فهي تساعد على تقليل الآلام، ولكنها لا تُستخدم لمدة أكثر من 15 دقيقة.
·       تناول المضادات الحيوية تحت الإشراف الطبي.
 المساج الطبي يجب ان يكون لدى اختصاصي في هذا المجال       
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون