اعراض وكيفيه علاج تليف الكلى بالاعشاب موضوع خفيف





تليّف الكلى , البداية كرد فعل طبيعي للجسم لحدوث ضرر في النسيج الكلوي، وبزوال المسبّب للضرر يشفى النسيج ويعود إلى وضعه الطبيعي، ولكن في حال استمرار المسبّب لضرر وتلف الكلى، تتراكم الندبات ويفقد النسيج خواصّه الحيويّة، وتضعف قدرة الكلى على أداء وظائفها، وفي الحقيقة يحدث التليّف المرضي في أنسجة الكلى، ومع استمرار التليّف يفقد النسيج قدرته على الشفاء، وتزداد صعوبة وصول الدم لتغذية النسيج الكلوي مما يؤدي في النهاية إلى حدوث الفشل الكلويّ.

  ومن الجدير بالذكر أنّ تليّف الكلى قد يحدث نتيجة إصابة الشخص بأيّ من أمراض الكلى المُزمنة والتصاعديّة، وذلك خاصّة في المراحل المتقدمة منها، إذ يُعدّ أحد الأسباب الرئيسية لتطور المرض الكلوي المزمن إلى المرحلة النهائية .

من أعراض مرض الكلى المزمن ما يلي :-

-        الغثيان والقيء.
-        فقدان الشهية.
-        الشعور بالتعب والضعف.
-         مشاكل واضطرابات في النوم.
-         تغير في عدد مرات التبول.
-         شد وتشنجات في العضلات.
-         تورم القدمين والكاحلين.
-         الشعور بحكة دائمة.
-        الشعور بألم في الصدر، وذلك في حال تجمع السوائل في المنطقة المحيطة للقلب.
-         ضعف في التنفس، وذلك في حال تجمع السوائل في الرئة.
-         ارتفاع ضغط الدم مع صعوبة القدرة على التحكم به.

من أسباب الإصابة بمرض الكلى المزمن ما يلي:-

1- الإصابة بمرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني.
2-  ارتفاع ضغط الدم.
3- التهاب كبيبات الكلى.
4- التهاب الكلية الخلالي الأنبوبي.
5- امراض الكلى المتعدد الكيسات.

من طرق علاج تليّف الكلى ما يلي :-

·      الأدوية المُوجهة ضد نظام الرينين-أنجيوتنسين: وتُعتبر أدوية مثبط الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسين مع أدوية مضادات مستقبلات الأنجيوتينسن هي الخيار الأول للعلاج في حالات تليّف الكلى، وعلى الرغم من عدم قدرة هذه الأدوية على منع تقدّم مرض تليّف الكلى بشكلٍ تام، إلا أنّها تساعد على تخفيف سرعة تقدّم المرض، كما وأظهر استعمال إنزيمات الكاليكريين.
·      مضادات مستقبل الألدوستيرون لها القدرة على تخفيف تقدم مرض تليّف الكلى.
·      دواء الموكسونيدين: يعمل هذا الدواء على حصر نشاط العصب الوديّ مما يؤدي إلى التخفيف من سرعة تقدم مرض التليّف.
·       أدوية الستاتين: حيثُ يعمل هذا الدواء على الحدّ من تندّب نسيج الكلى، وقد يُعزى ذلك لقدرته على تخفيف نسبة الدهون في الدم، ومن خلال خواصّ الدواء المضادة للالتهاب.
·      تجنّب العوامل التي تساهم في تطور المرض: من خلال تجنّب التدخين، حيثُ وُجد أنّ التدخين يزيد من سرعة تقدم مرض تليّف الكلى، ومن خلال تخفيف الوزن وتجنّب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والتي تحفز الإصابة بمرض تليّف الكلى.
وصفه من الاعشاب لعلاج تليف الكلى:
 ارجو مراجعة الوصفه بدقه وليس مراجعه سريعه مره اخرى اشدد على دقه المراجعه ..
.شرب مغلي
 *الميراميه من السوق 
مع
 *البقدونس وتكون  ناشفه اي جافه من العطارين.......  
مقدار ملعقه كبيره منها كلها يعني كل المكونات ملعقه كبيره كل مره
* بعد غليها في كوب ماء تتركها تبرد.... 
*ثم تضيف ملعقه كبيره من مطحون الصمغ العربي السوداني-الشهاب- اليها وتحركه جيدا
 .... تاخذ كوب يوميا اما مساء او صباحا حتى زوال الاعراض وسلامتكم...
* يمكن تحليته بالسكر او العسل ......
يعني تستمر بها حتى زوال الاعراض التي تشكو منها ..
.ليس للوصفه اي اثار جانبيه ولا تؤثر على اي عضو في الجسم سلبا ....
***كل المكونات توجد عند العطارين في بلدكم وليس لها اسماء اخرى
 ****ولا علم لي ماذا تسمى عندكم  لذلك ابحثو عنها في بلدكم .....
******* لا تتوقع وتظن ... فالصمغ العربي  ليس  مستكه او لبان ذكر او غيره وليس صمغ الشجر العادي .....
عند العطارين تجدوه بنفس الاسماء .....
وليس بشرط ان تكون الاسماء معروفه لكم ....لذلك الافضل تذهب من البيت للعطار .....وعدم سؤالي من اين اجدها او ما بعرفها وان كنت في بلد غير عربي فحاول الحصول عليها من اي بلد اخر
...........................
تمنع الوصفه عن الحامل 

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون