مقال خفيف عن فوائد واعراض نقض الاحماض الدهنيه وفي اي الاغذيه توجد




الأحماض الدهنية يعتبر حمض الألفا لينولينك أو الأوميغا3، وحمض اللينوليك أو الأوميغا6 من الأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاجها الجسم لنمو الأنسجة والخلايا بشكل سليم، وتجنب العديد من الأمراض.
 ومن أبرزها: ضعف المناعة، والفشل الكلوي، وفشل في وظائف الكبد، والاكتئاب، وجفاف الجلد، ويُزوَّد الجسم بهذه الأحماض من خلال النظام الغذائي الصحيح، أو من خلال المكملات الغذائية، ولا يمكن إنتاجها داخله، أما الأوميغا9 فهو من الأحماض الدهنية غير الأساسية، التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي، ويستخدم عندما يكون هناك نقص في الأوميغا3، أو الأوميغا6، أو كليهما.

 من أعراض نقص الأحماض الدهنية ما يلي:-

-        التعب، والإعياء، والضعف العام.
-        حكة في الجلد.
-        تكسر الأظافر.
-        تقصف الشعر.
-         الإمساك.
-        آلام في المفاصل.
-         ضعف التركيز.
-        الإصابة بنزلات البرد بشكل متكرر.

من فوائد الأحماض الدهنية ما يلي :-

·       تحسن أداء الجهاز المناعي. تُخفِّض العوامل التي تؤثر في تخثر الدم.
·       تزيد ارتخاء الشرايين، والأوعية الدموية بطريقة مفيدة.
·       تخفف الالتهابات في الأوعية الدموية.
·       تمنع التهاب القولون، والمفاصل، والصدفية، والربو.
·       تحسن المستقبلات العصبية، وبالتالي تسرع الذكاء، وردات الفعل.
·       تخفف آلام المفاصل، وتمنحها القوة.
·      تحسن صحة الرئة.
·      تحسن أداء المخ، وتكافح مرض الزهايمر، وتحمي من الكآبة.
·       تمنع تصبغ الشبكية، وتحمي العين من الإصابة بجفاف العيون، كما تخفف من أعراضه، ومن التهاب الجفون.
·       تحسن إفراز ماء الغدد الدمعية والزيت.
·      تقلل من عدم انتظام ضربات القلب.
·       تمد الجسم بالأملاح المعدنية، ومن أهمها أملاح اليود.
·       تمد الجسم بالفيتامينات، ومن أهمها A, D, H) B6, B12).
·      ترطب البشرة، وتحفظ للجلد مرونته.
·      تحسن أداء الجهاز العصبي، والعضلي، والتناسلي.
·      تمنع الإصابة بمرض البروستاتا.
·      تخفض الكولسترول الضار، وترفع مستوى الكولسترول النافع في الجسم، وبالتالي تحمي القلب، وتقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
·       تقلل خطر الإصابة بمرض السرطان، وتمنع نمو وانتشار الجذور الحرة.
·       تزيد إفراز الهرمونات البنائية في الجسم، مثل: هرمون النمو، وهرمون التستوستيرون.
·       تساهم في بناء العضلات.
·       تعزز معدل حرق الدهون الزائدة في الجسم، وبالتالي تخفف الوزن.
·       تنظم مستوى السكر في الدم، وتقاوم الالتهابات.
·      تغذي الجنين خلال فترة الحمل، وتطور مخه.

من مصادر الأحماض الدهنية  ما يلي :-

1- مصادر الأوميغا3: الأسماك؛ مثل التونة، والسردين، والسلمون، وزيت بذرة الكتان، وزيت الزيتون، وزيت الكانولا، والبندق، والحمضيات، والكرز، والبطيخ، والبقوليات؛ مثل: الفاصولياء، والفول.
2-  مصادر الأوميغا6: الخضروات الورقية؛ مثل: السبانخ، والخس، والكرنب، والمكسرات، والحبوب، والبذور، والزيوت النباتية؛ مثل: فول الصويا، والسمسم، وعباد الشمس.
3- مصادر الأوميغا9: الزيوت، واللحوم، والمكسرات، والأفوكادو.

جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون