اعشاب وطرق طبيعيه قد تؤدي الى تاخير الحمل




تلجأ الكثير من السيدات لاستعمال وسائل لمنع الحمل؛ كاللولب، وحبوب منع الحمل، والواقيات الذكريّة، وغيرها، لكن هذه الطرق تحمل معها الكثير من الآثار الجانبية التي تؤثر على صحتها، لذلك وُجدت هناك عدة طرق طبيعية أكثر إقبالاً لدى الكثير من النساء؛ كونها تكون ذات آثار جانبية أقل ضرراً من الطرق السابقة.

 من وسائل منع الحمل طبيعياً   كم يلي :-

·      الرضاعة الطبيعيّة: حيث تُعتبر الرضاعة الطبيعيّة من أكثر الطرق المعروفة قديماً لمنع الحمل، والتي لا تتعارض مع الدين والشرع، لكنّها غير مضمونة فبعض النساء قد يحدث لديهن حملٌ إذا حصل تبويض لهن في هذه الفترة.
·      القذف الخارجيّ: ويتم عن طريق قذف الحيوانات المنوية خارجاً عند ممارسة العلاقة الزوجيّة، ولا تتعارض هذه الطريقة مع الدين والشرع، ولكن لهذه الطريقة عيوبها حيث أنّها غير مضمونة؛ لأنه قد يتمّ قذف بعض الحيوانات المنوية داخل الرحم، التي قد تؤدّي لاحتباس في الأعضاء التناسليّة لدى الأنثى؛ نتيجة عدم وصولها لمرحلة الإشباع الجنسيّ، مما قد يحدث لها ألمٌ أثناء الدورة الشهريّة، وألم في منطقة البطن، والظهر.
.............................................................
·       جذر كوهوش الأزرق تعتبر هذه النبتة مادة ممتازة للسيطرة على حدوث الحمل، فهي تحتوي على مادتين مفيدتين في منع الحمل وهما؛ الأولى تماثل هرمون الأوكسيتوسين، والثانية مادة السابونين.
طريقة الاستعمال؛ احضار مقدار ربع كوب من الماء المغليّ، وإضافة ملعقة صغيرة من جذر كوهوش الأزرق إليه، وغليه على النار مدّة خمس دقائق، ثم شربه ببطئ مدّة تزيد عن ثلاث مرات في اليوم، وينبغي أن لا تزيد الكمية عن 300-400 ملغ يومياً، وتتم الاستمرارية عليها لحين بدء الدورة الشهريّة. ولكن عند استعمال هذه العشبة يجب استشارة أحد العطارين.
·       النعناع يعدّ النعناع من النباتات العشبية المستخدمة ومنذ القدم من أيام الرومان والإغريق القدماء، للحدّ من فرصة حدوث الحمل وتحديد النسل، بالإضافة لدوره في تحفيز الدورة الشهريّة؛ فقد أثبتت بعض الدراسات لأبحاث مختبر الأورغون البيوفيزيائيّة؛ أنه يتم استعمال عدّة أعشاب مع النعناع لمنع الحمل سواء كان طازجاً، أم مجففاً.
طريقة الاستعمال؛ غلي مقدار كوب من الماء وإضافة ملعقة صغيرة من النعناع الجاف إليه، وتركه على النار من 10-15 دقيقة، ثم يصفّى ويحلى بالعسل حسب الرغبة.
·      النيم (أرجوانيّ الهنديّ) يعد من النباتات المعروفة بفاعليتها في تحديد النسل للنساء والرجال، والنيم يعرف بقدرته على القضاء على الحيوانات المنوية، وإن حَقن حقنة من زيت النيم في قرون الرحم كفيلة بالحد من خصوبة المرأة لمدّة عامٍ كامل دون أن يؤثر على الدورة الشهرية وما يتعلق بالرحم، والمبيض, ويمكن أخذ النيم عن طريق الفم بجرعات محددة أو عن طريق كبسولات تُباع في الصيدليات.
جميع الحقوق محفوظة لــ العلاج البديل العربي ,الطب العشبي التجانسي تصميم كن مدون